08:27 GMT11 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت دراسات جديدة وجود نوع من العناكب على سطح المريخ، على الرغم من غياب الحياة عنه، الأمر الذي أثار استغراب الباحثين ودفعهم للقيام بالدراسات عنه لمعرفة ماهيته.

    ويطلق على هذا النوع اسم "أشكال أرانية" وهي عبارة عن أنظمة شبيهة بالعنكبوت مكونة من أحواض كسورية متفرعة، بحسب ما ذكر موقع "ibelieveinsci" العلمي.

    وبعد الدراسة تبين أن هذه الأشكال التي تشبه العنكبوت قد تشكلت عن طريق ظاهرة التسامي المباشر لغاز ثاني أكسيد الكربون المجمد، وذلك بموجب فرضية عرفت باسم "فرضية كيفر".

    ومن المعروف أن المريخ يشبه إلى حد كبير كوكب الأرض، ويتمتع بارتفاع كبير في درجات الحرارة أثناء فصلي الربيع والصيف، هذا ما جعل العالم الجيوفيزيائي "هيو كيفر" يفترض أنه وخلال فصل الربيع على سطح المريخ يحدث تسامي غاز ثاني أكسيد الكربون.

    وعن ظاهرة التسامي، فهي انتقال الكربون من الحالة الغازية إلى الحالة المتجمدة دون المرور بالحالة السائلة، وعند حدوث هذه الظاهرة يتمدد الغاز بفعل الحرارة ويتراكم الضغط الناتج مسببا تشققات في ألواح الجليد ما يشكل فتحات تهوية تسمح للغاز بالمرور عبرها مشكلا مثل هذه الأشكال الشبيهة بالعنكبوت على سطح المريخ.

    وقد استعان الفريق المعني بدراسة الظاهرة ببعض التجارب المرتبطة بنظرية كيفر وذلك بالعتماد على لوح من الجليد الجاف ضمن غرفة ذات ضغط منخفض، ومع ثقب لوح الزجاج المستخدم ووضعه على سطح مغطى بالأتربة والأوساخ بدأ بالتسامي، ومع رفع لوح الجليد عن السطح ظهر نظاما شبيها بالعنكبوت على لوح الجليد ذاك.

    ومع تكرار العملية تبين الباحثون أن فرضية "كيفر" هي الفرضية الأكثر قربا لما يتعلق بالأشكال الأرانية الموجودة على كوكب المريخ، مبينين أن عملية تسامي غاز الكربون قد تخلق معها أبعادا أخرى، كما أكدوا ضرورة متابعة الأحداث المرتبطة بالعمليات الموسمية الحاصلة على الكوكب عموما.

    الكلمات الدلالية:
    المريخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook