10:07 GMT07 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يبحث الكثير من الصائمين عن مختلف الوسائل التي تساعد على التخفيف من شعورهم بالعطش خلال فترة الصيام، وكثيرا ما يعتمدون في ذلك على شرب كميات كبيرة من المياه.

    مع اعتقادهم أن شرب كميات كبيرة من المياه خلال فترة السحور تجنبهم الشعور بالعطش خلال النهار، غير إن هذا الاعتقاد خاطئ، إذ أن تناول كميات كبيرة من المياه يقابلها زيادة في تخلص الجسم منها سواء عن طريق التعرق أو التبول، بحسب ما ذكر موقع "elconsolto" الطبي.

    ولهذا يجب الاعتماد على شرب كميات محددة من الماء خلال فترة السحور والابتعاد عن تناولها قبل الفجر لأن ذلك يتسبب في زيادة الشعور بالعطش خلال فترة الصيام.

    ومن السوائل الواجب اعتمادها خلال فترة السحور هو العرق سوس والذي يتميز بالكثير من الفوائد الصحية، إذ يساعد على التقليل من الشعور بالإجهاد ويساعد على تهدئة المعدة، وينصح بتناوله خلال فترة السحور لما يقوم به من ترطيب للجسم والتخفيف من حدة العطش خلال النهار.

    وأيضا الشاي بالبابونج، والذي فضلا عن كونه شرابا صحيا وجيدا للجسم، فهو يساعد إلى حد كبير في انتعاش الجسم وترطيبه لذا ينصح باعتماده خلال فترة السحور، ويضاف إليه أيضا الشاي بالزنجبيل الذي يحافظ بشكل كبير على رطوبة الجسم في فترة الصيام مما يقلل من الشعور بالإرهاق والتعب.

    وأخيرا اللبن، الذي يعد من أهم الذي يحقق فائدة كبيرة في تحسين عمل الجهاز الهضمي، إضافة لقدرته الكبيرة على ترطيب الجسم مما يقلل من الشعور بالعطش خلال فترة الصيام فضلا عن قيمه الغذائية الكبيرة التي تمد الجسم بالكثير من الفوائد أهمها تقوية الجهاز المناعي.

    الكلمات الدلالية:
    الصيام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook