18:46 GMT16 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تمتلك المملكة المتحدة نوعا خاصا من الطرق يطلق عليها الطرق السريعة الذكية أو "سمارت موتور واي"، لكنها أصبحت سببا في تنظيم حملات لإلغائها بعدما تسببت في كثير من الحوادث.

    وتستخدم تلك الطرق تقنيات تعرف بتقنيات إدارة حركة المرور النشطة لإدارة الحركة المرورية على تلك الطرق بالمستويات المناسبة بما يعود بالنفع على مستوى الأمان على تلك الطرق.

    لكن تلك الطرق تتسبب في الكثير من المآسي كما تقول صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، التي أشارت إلى أن الطرق الذكية تسببت في مقتل عشرات من قائدي السيارات خلال السنوات الماضية.

    ولفتت الصحيفة إلى وجود حملات لمطالبة المحكمة العليا في البريطانية ضد تلك الطرق، مشيرة إلى أن قصة ديريك جاكوب، الذي تعلم القيادة عندما كان سنه 17 عاما وظل يقود السيارات منذ ذلك الحين حتى أصبح عمره 83 عاما.

    وتقول الصحيفة: "على مدى 66 عاما ظل جاكوب، يقود سيارته ولم يتعرض لحادث خلال تلك الفترة واستطاع تعليم زوجته وأولاده قيادة السيارات وكان يعتزم فعل ذلك مع أحفاده".

    لكنه في 22 مارس/ آذار 2019، تعرض لحادث نتيجة انفجار إطار سيارته لكنه تمكن من مواصلة السير بها والتحكم فيها دون استخدام المكابح حتى توقفت إلى جانب الطريق.

    لكن لسوء حظه كانت ساعة الغداء التي يتم فيها فتح المكان الذي توقف فيه ليصبح ممرا لعبور السيارات على سرعة 70 كلم/ الساعة، ونتج عن ذلك حادث مروع أدى إلى اكتساح سيارته بواسطة السيارات المارة ونتج عن ذلك مقتله.

    وبسبب هذا الحادث وحوادث أخرى مماثلة انتشرت دعوات لإلغاء تلك الطرق في بريطانيا، خاصة أنها يمكن أن تتسبب في تحول حوادث بسيطة، مثل انفجار إطار سيارة، إلى كارثة، مشيرة إلى أن عدد من قتلوا على تلك الطرق خلال 6 سنوات فقط وصل إلى 53 شخصا.

    انظر أيضا:

    تحطم طائرة على طريق سريع في بريطانيا
    بالفيديو... انقلاب سيارة على طريق جبلي في بريطانيا
    بتلك الطريقة يمكنك الإقامة بجوار ملكة بريطانيا
    دبلوماسي: روسيا لا تتدخل بالعملية السياسية في بريطانيا وتبحث عن طريقة لتحسين العلاقات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook