09:06 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    يعتاد الكثيرون على السهر لساعات طويلة، متناسين ما قد يسببه ذلك من مضار صحية جسيمة، لا سيما مع تكرار ذلك والنقص المتزايد في ساعات النوم.

    ومن أكثر المضار التي يسببها السهر الطويل ضعف الوظائف الإدراكية، إذ تسبب قلة النوم ضعف التركيز وفقدان القدرة على التذكر، الأمر الذي يؤثر على كفاءة عمل الدماغ، بحسب ما ذكر موقع "elconsolto" الطبي.

    وتسبب قلة ساعات النوم، أيضا، زيادة في فرص التعرض للنوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب، فأغلب الذين يعانون من الأرق يتعرضون للإصابة بمثل هذه الحالات.

    وكذلك تؤدي ساعات النوم القليلة، والتي لا تكفي حاجة الإنسان من الراحة، إلى الإصابة بالاكتئاب، وذلك جراء اضطراب الهرمونات والمواد الكيميائية الموجودة في الدماغ.

    وقد يتسبب السهر أيضا ببعض من المشاكل الجلدية، كانتفاخ الجلد وتورم العينين وظهور هالات سوداء أسفل العين، ويعود ذلك لهرمون الكورتيزول الذي يتشكل مع قلة النوم ويتسبب في تكسير الكولاجين الموجود في الجلد والمسؤول عن نضارة البشرة.

    ومن أسوء ما تسببه ساعات السهر الطويلة، الشعور المتزايد بالجوع وتناول كميات كبيرة من الطعام لا سيما تلك الغنية بالكربوهيدرات والدهون، الأمر الذي يسبب الإصابة بالسمنة.

    ومن الممكن أيضا أن يكون السهر الطويل واحدا من أسباب الوفاة، إذ أن النوم لعدد ساعات يقل عن خمس إلى ست ساعات يوميا يسبب مشاكل صحية كمشاكل الأوعية الدموية، التي قد تكون سببا في الوفاة المبكرة. 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook