02:08 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    كشفت النجمة المكسيكية من أصول لبنانية، سلمى حايك، عن صراعها شبه القاتل مع فيروس "كورونا" المستجد، والذي كانت أصيبت به في وقت مبكر من انتشاره العام الماضي.

    وتتذكر حايك في مقابلة حديثة لها مع مجلة "فارايتي" الأمريكية: "لقد توسل إلي طبيبي أن أذهب إلى المستشفى للعلاج لأن تأثير المرض علي كان سيئا للغاية"، ولكني قلت له لا شكرا لك، فأنا أفضّل أن أموت في منزلي".

    ولفتت سلمى حايك (54 عاما) إلى إنها أمضت 7 أسابيع في عزلة ذاتية داخل منزلها، حتى أنها خضعت لجلسات أكسجين خلال تلك الفترة العصيبة.

    وعلى الرغم من شفائها واستئنافها نشاطها الفني من جديد، بتصويرها فيلم "House of Gucci" للمخرج ريدلي سكوت، إلا أن حايك أكدت في مقابلتها مع مجلة "فارايتي" أن فيروس "كورونا" المستجد سلب منها طاقتها التي كانت تتمتع بها من قبل.

    وقالت موضحة إنها لا تزال تفتقر إلى الطاقة التي كانت تتمتع بها قبل إصابتها بالمرض.

    يشار إلى أن سلمى حايك من بين مشاهير العالم الذين شاركوا علنا تجاربهم مع فيروس "كورونا" المستجد في العام الماضي، مثل النجم الأمريكي، توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون.

    انظر أيضا:

    نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
    سلمى حايك تقود حملة لمكافحة "خطر داخل المنازل"... فيديو
    سلمى حايك تنضم لحملة البحث عن جندية أمريكية مختفية
    كيف تضامنت سلمى حايك وجيجي حديد وكيم كارداشيان مع الشعب اللبناني بعد تفجيرات بيروت
    شاكيرا وسلمى حايك ومايلي سايرس ونجوم آخرون يجتمعون السبت "أونلاين" لمكافحة كورونا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, أخبار سلمى حايك, سلمى حايك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook