10:36 GMT15 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    بيعت، اليوم الثلاثاء، آخر عملات "النسر المزدوج" الأمريكية الذهبية في مزاد علني بمدينة نيويورك، مقابل مبلغ قياسي وصل إلى 19.5 مليون دولار، كما بيع أندر طابع في العالم مقابل مبلغ 8.3 مليون دولار.

    عملة "النسر المزدوج" المباعة، هي الوحيدة التي سُمح بامتلاكها للقطاع الخاص في عام 1933، وكان من المتوقع بيعها مقابل ما بين 10 ملايين دولار و 15 مليون دولار في مزاد "سوثبي" في نيويورك، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

    باع العملة مصمم الأحذية وجامع المقتنيات الثمينة ستيوارت فيتسمان، والذي اشتراها في الأساس عام 2002، مقابل 7.6 مليون دولار، وهو مستوى قياسي آنذاك.

    العملة ذات قيمة اسمية تبلغ 20 دولارا، وكانت آخر عملة ذهبية تم تداولها في الولايات المتحدة، ولم تصدر مطلقا منذ انسحاب أمريكا من المعيار الذهبي العالمي وأمر الإدارة بإتلاف جميع النسخ.

    كما باع فيتسمان، اليوم الثلاثاء، طابع "British Guiana One-Cent Magenta"، الصادر عام 1856، مقابل 8.3 مليون دولار. اشتراه المصنن عام 2014 مقابل 9.5 مليون دولار.

    تعد النسخة المباعة هي الوحيدة الباقية من سلسلة طبعها البلد الواقع في أمريكا الجنوبية (غيانا) بسبب نقص الطوابع المرسلة من قبل حكامها الاستعماريين البريطانيين آنذاك.

    انظر أيضا:

    بعد مقتل شخصين بحادث تسلا... ثروة إيلون ماسك تنخفض 5.6 مليار دولار ... صور
    الكشف عن مصير ثروة الأمير فيليب
    "رقم صادم"... موقع إخباري يكشف مقدار ثروة الفنان المصري عادل إمام
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook