10:06 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قالت الشرطة اليونانية، اليوم الخميس، إن رجلا ادعى من قبل أن لصوصا اقتحموا منزله وخنقوا زوجته أمام رضيعهما البالغ من العمر 11 شهرا، اعترف بأنه القاتل بعد ما يزيد بقليل على شهر من إبلاغه عن الهجوم في ضاحية بالعاصمة أثينا.

    وقال بيان من الشرطة إنه "تم فك لغز جريمة قتل امرأة يونانية تدعى كارولين كروتش، وتبلغ من العمر عشرين عاما، يوم 11 مايو/ أيار 2021"، مضيفا "أن زوجها اعترف بالذنب"، وفقا لما نقلته صحيفة "ذي صان" البريطانية.

    وبحسب المعلومات الأولى من المصالح الأمنية، فإن الجاني يعمل طيارا ويبلغ من العمر 32 عاما، وادعي أن زوجته الضحية كانت مصممة على أخذ ابنتهما وتركه.

    وكان الرجل الشاهد الوحيد في القضية، وقال للمحققين "إن ثلاثة لصوص اقتحموا منزله وقيدوه وخنقوا زوجته".

    لكن بعد ظهور أدلة جديدة من كاميرات المراقبة في المنزل وساعة يد ذكية كانت زوجته ترتديها، تم احتجاز الرجل واستجوابه لفترة مطولة.

    وقال مصدر في الشرطة: إن الرجل قال إن مشاجرة وقعت بينه وبين زوجته قبل الجريمة.

    هذا وحسب المصادر، فإن الضحية البالغة من العمر 20 عامًا، تعرضت للتعذيب والقتل أمام ابنتها البالغة من العمر 11 شهرًا في منزلهما في إحدى ضواحي أثينا الراقية في 11 مايو/ أيار الماضي.

    انظر أيضا:

    ما حقيقة اختطاف الأطفال في المغرب لاستخدامهم في الشعوذة والأعمال السفلية؟
    محكمة ألمانية تحاكم سيدة بتهمة قتل أطفالها الخمسة خنقا
    بعدما ارتكب جريمة مروعة... محكمة إسبانية تعاقب "قاتل أمه"
    الكلمات الدلالية:
    اليونان, جريمة قتل, العلاقة الزوجية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook