22:15 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أثار مقطع فيديو لرئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، عبد الحميد الدبيبة، وهو يقود جرافة معلنا بدء عملية فتح الطريق الساحلي تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل.

    وظهر الدبيبة وهو يقود جرافة ويبدأ في فتح الطريق الساحلي بين مصراتة وسرت ويشارك في عملية إزالة السواتر الفاصلة بين الجانبين.

    ويبلغ طول الطريق الرابط بين شرق ليبيا وغربها والذي تم إغلاقه منذ أكثر من عامين بسبب الصراع المسلح في البلاد 1.8 ألف كم.

    وفي وقت سابق اليوم، أعلن الدبيبة، فتح الطريق الساحلي معتبرا أنها "خطوة جديدة في البناء والاستقرار والوحدة" في ليبيا.

    وقال الدبيبة، في تغريدة على "تويتر"، اليوم الأحد: "اليوم سنطوي صفحة من معاناة الشعب الليبي، نخطو  خطوة جديدة في البناء والاستقرار والوحدة، تحية تقدير لكل الجهود المخلصة التي نعيش نتائجها اليوم بفتح الطريق الساحلي، معا للبناء والعمل من أجل نماء الوطن وازدهاره".

    وتسّلمت حكومة الوحدة الوطنية الليبية الجديدة، برئاسة عبد الحميد الدبيبة، والمجلس الرئاسي الجديد، برئاسة محمد المنفي، السلطة في ليبيا بشكل رسمي في الـ 16 من آذار/ مارس الماضي لإدارة شؤون البلاد، والتمهيد لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية، في نهاية العام الحالي، وفق الخطة التي ترعاها الأمم المتحدة وتوصل إليها منتدى الحوار الليبي.

    وأنهى انتخاب السلطة المؤقتة انقساما في ليبيا، بدأ منذ 2015، بين الشرق مقر البرلمان المنتخب المدعوم من الجيش الوطني الليبي، وبين الغرب مقر حكومة الوفاق المعترف بها دوليا سابقا.

    انظر أيضا:

    الدبيبة وعباس كامل ينسقان لزيارة ليبية إلى مصر لاستكمال الاتفاقات بين البلدين
    وزير الداخلية الليبي يلغي مكتب حقوق الإنسان وحقوقيون يطالبون الدبيبة بالتدخل
    الزائدي: سنلاحق حكومة الدبيبة دوليا لو لم تفرج عن الساعدي القذافي
    مسؤول عسكري ليبي: تم فتح الطريق الساحلي من جهة واحدة فقط
    رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية يعلن فتح الطريق الساحلي اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook