23:01 GMT24 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصبح العمل من المنزل توجها عالميا للعاملين والشركات على حد سواء، بعدما حققت الفكرة نجاحا كبيرا خلال ظروف الحجر الصحي، التي فرضتها جائحة "كورونا"، واستطاعت بعض المدن العربية مثل مدينة دبي، أن تصبح ثاني أفضل مدينة في العالم للعمل عن بعد.

    وفي الوقت الحالي أصبح ملايين العاملين يبحثون عن أفضل مدن العالم، التي تمكنت من التكيف مع هذه الظاهرة وتهيئة الظروف اللازمة لاستمرارها حتى بعد انتهاء جائحة "كورونا"، وفي مقدمتها أستراليا، التي تصنف اثنين من مدنها ضمن أفضل 10 مدن في العالم للعمل عن بعد.

    ما هي أفضل دولة في العالم للعمل عن بعد؟

    توجد أفضل 10 مدن في العالم للعمل عن بعد، في 7 دول، وتأتي الإمارات في المرتبة الثانية عالميا بعد أستراليا، وفقا للدراسة التي أجرتها شركة "نيست بيك" الهولندية المتخصصة في توفير سكن للأجانب والمغتربين حول العالم.

    أشخاص يمارسون الرياضة في مدينة ملبورن الأسترالية
    © AFP 2021 / WILLIAM WEST
    أشخاص يمارسون الرياضة في مدينة ملبورن الأسترالية

    كيف أثرت جائحة كورونا على فكرة العمل عن بعد؟

    وتقول الدراسة: "رغم أن جائحة كورونا جعلت التوجه نحو العمل عن بعد أكثر نمو، إلا أن عدد قليل من الدول، تفاعلت مع هذا التوجه العالمي الجديد ووضعت تشريعات خاصة لجذب العاملين عن بعد، سواء كان ذلك عن طريق دخولهم إليها أو بقائهم في الخارج".

    • العمل من الخارج يجعل تكاليف إنجازه أقل، ويساهم في توفير الكثير من النفقات المرتبطة بوجود العاملين داخل مقار العمل التقليدية.

    ولفتت الدراسة إلى أن الدول التي لم تستجب لهذا التوجه بتوفير الظروف اللازمة للعاملين عن بعد في داخل الدولة، تفقد فرصة بقاء العمالة ذات الأجور العالية في الداخل بما تمثله من قوة شرائية كبيرة.

    هل يرتبط العمل عن بعد بالبقاء خارج الدولة؟

    تقول الدراسة إن أفضل مدن العالم للعمل عن بعد، أوجدت تشريعات خاصة لتنظيم بقاء العاملين عن بعد في الخارج أو داخل المدن، دون أن تكون هناك حاجة لذهابهم إلى مقرات عمل تقليدية.

    من المستفيد من العمل عن بعد؟

    يقول الرئيس التنفيذي لشركة "نيست بيك" الهولندية، المتخصصة في توفير السكن لملايين المغتربين حول العالم، إن العام الماضي، أكد بما لا يدع مجالا للشك، أن العمل عن بعد، ليس ممكنا فقط، بل يعود بنفع على كل أطرافه سواء كان العامل أو الشركة، التي يعمل بها.

    العمل عن بعد، الحجر الصحي، انتشار فيروس كورونا، الولايات المتحدة مارس  2020
    © AP Photo / Ted S. Warren
    العمل عن بعد، الحجر الصحي، انتشار فيروس كورونا، الولايات المتحدة مارس 2020

    ويتابع: "كانت تلك الفكرة موجودة، لكنها تحولت إلى واقع بعدما حققت نجاحا كبيرا خلال الأشهر الـ 12 الماضية".

    ما عدد المدن التي شاركت في الدراسة ولماذا تم اختيارها؟

    شملت الدراسة 75 مدينة كبرى حول العالم، وتم اختيارها بناء على كونها ضمن أفضل المدن التي يمكن العيش فيها.

    كيف يتم تحديد أفضل المدن للعمل عن بعد؟

    يتم اختيار أفضل مدن العالم في العمل عن بعد، اعتمادا على 3 معايير هي:

    • تكلفة الحياة والبنية التحتية في المدينة.
    • الحريات والتشريعات الخاصة بالعمل عن بعد.
    • القابلية للعيش بها التي تشمل الثقافة المجتمعية سواء في حالة العمل عن بعد أو من داخل مقرات تقليدية.

    كيف يتم احتساب تكاليف العمل عن بعد؟

    يشمل ذلك تكلفة توفير مساحة مكتبية مناسبة للعمل داخل المنزل، وتكلفة الحصول على خدمة الإنترنت بالسرعة والسعة المطلوبة.

    ما هي الإجراءات التنظيمية؟

    تكمن أهمية هذا المعيار في أنه يتعلق بمدى سهولة عمل الأجانب داخل المنزل، وفقا لمكان سكنهم، ويشمل أيضا متطلبات الحصول على تأشيرة خاصة لدخول الدولة، وفقا لهذا الوضع.

    ويضاف إلى ذلك حجم الخصومات الضريبية وحرية الحركة، وفقا لمكان وجود الشخص وثقافة المجتمع المحيط به.

    كيف يتم تقييم قابلية العيش داخل المدن؟

    يتم ذلك وفقا للعديد من الأشياء، التي تجعل المدينة مكانا عظيما للحياة فيه، ومنها الثقافة المجتمعية والطقس ونسب الضوضاء ومستويات التلوث.

    ما هي أفضل 10 مدن للعمل عن بعد؟

    توصلت نتائج الدراسة إلى أن مدينة ملبورن الأسترالية تحتل المرتبة الأولى عالميا، تليها مدينة دبي الإماراتية، ثم مدينة سيدني الأسترالية.

    أحد العاملين بجوار برج دبي في الإمارات العربية المتحدة
    © AFP 2021 / KARIM SAHIB
    أحد العاملين بجوار برج دبي في الإمارات العربية المتحدة

    وفي المرتبة الرابعة تأتي مدينة تالين عاصمة إستونيا، تليها مدينة لندن في المرتبة الخامسة.

    وتحتل مدينة طوكيو اليابانية المرتبة السادسة عالميا، قبل مدينة سنغافورة، التي تحتل المرتبة رقم 7 عالميا، بين أفضل المدن للعمل عن بعد.

    وتأتي مدينة غلاسكو البريطانية في المرتبة رقم 8، تليها مونتريال الكندية، وبرلين في ألمانيا، التي تحتل المرتبة رقم 10 عالميا.

    ويشير ذلك إلى أن أستراليا وبريطانيا بهما 4 مدن ضمن أفضل 8 مدن في العالم للعمل عن بعد، في حين تأتي مدينة سان بطرسبرغ الروسية في المرتبة رقم 28 ضمن أفضل 75 مدينة للعمل عن بعد.

    ما هو تصنيف المدن الأمريكية؟

    ولا توجد أي مدينة أمريكية ضمن أفضل 10 مدن، رغم وجود 20 مدينة ضمن قائمة الـ 75 مدينة في العالم، لها ترتيبات مختلفة أفضلها شيكاغو في المرتبة رقم 13 وآخرها مدينة هونولولو، عاصمة هاواي التي تأتي في المرتبة رقم 58 عالميا.

    مدينة نيويورك الأمريكية ومشهد لأحد برجي التجارة العالمي الذي أصبح شبه خال بسبب العمل من المنزل
    © AFP 2021 / SPENCER PLATT
    مدينة نيويورك الأمريكية ومشهد لأحد برجي التجارة العالمي الذي أصبح شبه خال بسبب العمل من المنزل

    وتوجد 5 مدن ألمانية ضمن القائمة أولها برلين في المرتبة الـ 10 آخرها فرانكفورت في المرتبة رقم 60.

    كما توجد 3 مدن في كندا و4 مدن في بريطانيا، و3 مدن فرنسية بينها باريس، و3 مدن إسبانية بينها مدريد وبرشلونة.

    وتحتل مدينة شانغهاي الصينية المرتبة رقم 73، بينما تأتي مدينة إسطنبول التركية في المرتبة رقم 71 عالميا.

    وتأتي مدينة مراكش المغربية في المرتبة رقم 74 بين أفضل المدن في العالم للعمل عن بعد، وهو ما يعني أن القائمة التي تشمل 75 مدينة فيها مدينتان عربيتان إحداهما تحتل المرتبة الثانية والأخرى في المرتبة قبل الأخيرة.

    إنفوجرافيك... أفضل المدن ملاءمة للعيش في العالم لعام 2021
    أفضل المدن ملاءمة للعيش في العالم لعام 2021

    انظر أيضا:

    أفضل مدن العالم للعيش خلال جائحة كورونا
    دراسة: أفضل 10 مدن أوروبية من حيث جودة الحياة
    أفضل المدن ملاءمة للعيش في العالم... غياب غربي ملحوظ
    أفضل عشر مدن صغيرة في العالم وفق "مؤشر المدن الصغيرة"
    أفضل المدن ملاءمة للعيش في العالم لعام 2021
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook