20:04 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    انتشرت بوسائل التواصل الاجتماعي في لبنان صورة أثارت جدلا كبيرا في المجتمع اللبناني، خصوصا مع الأزمة الاقتصادية والمالية التي تشهدها البلاد.

    نشر المصور اللبناني زكريا جابر صورة التقتها أثارت تساؤلات وجدلا كبيرا في لبنان، حيث ظهرت عائلة من أربعة أفراد يقضون ليلتهم على شرفة منزلهم بسبب الحر الشديد وانقطاع الكهرباء.

     

    وروى المصور جابر لموقع "رصيف22" قصّة الصورة قائلا "التقطت الصورة في منطقة الأشرفية الساعة السادسة صباحا، حيث كنت قد استيقظت من النوم أتصبب عرقاً بسبب انقطاع الكهرباء وأردت أن أفتح النافذة كي يدخل القليل من الهواء إلى الغرفة التي اختنق فيها. هكذا رأيت أربعة أشخاص يغطّون عيونهم وأجسادهم بالكامل وينامون فوق فراشهم على الشرفة. ومن الواضح بحسب الصورة أنهم قرّروا أن يحموا أجسادهم من البرغش والعقص المنتشر بسبب موجة الحر. التقطت الصورة وحرصت على عدم إظهار الوجوه احتراماً لخصوصيتهم، ونشرتها عبر صفحتي مرفقة بعبارة: الموت البطيء في مدينة بيروت التي تنعدم فيها الحياة".

    وانقسمت الآراء بين معارض لنشر الصورة وبين من اعتبر أنه يجب أن تنتشر لأنها تمثّل الواقع اللبناني الذي الذي بات لا يمكن الاختباء منه بعد اليوم.

    وبهذا الصدد كتبت الصحافية ليال سعد: “الساعة 6:00 صباحاً. الصورة لزكريا جابر. على كل حال، الاثنين جايي نجيب ميقاتي رئيس حكومة وكل مشاكلنا بتنحل”.

     

    في المقابل علقت صحافية أخرى على صورة المصور قائلة: "كيف بتسمح لحالك تنشر صورة واحد نايم ببيته؟ وكيف بتسمح لحالك تسمي نفسك صحافي". 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook