00:17 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    تعميم عمليات الإغلاق وحظر الحركة المصاحبة لانتشار الوباء، في العام الماضي، شجعت الناس على تبني العديد من أنماط الحياة غير الصحية، على الأرجح بغرض مواجهة الضغوط النفسية الناتجة.

    هذه الأنماط كانت موجودة من قبل لكنها أصبحت أكثر شيوعا من قبل، ومع ذلك، فالوقت بات مناسبا للتخلي عنها من أجل الحفاظ على سلامة الجسم وربما العقل أيضا.

    وفي ما يلي 5 عادات يقول خبراء الصحة إنها تدمر جسم الإنسان، حسبما ذكر موقع "إيت زيس" المعني بأخبار الصحة والتغذية.

    1. الجلوس طوال اليوم

    يقول الخبراء إن الأمريكيين لا يتحركون بما يكفي، وأن 20% منهم فقط يؤدون تدريبات كافية لصحة مثالية، على النحو الموصى به من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها وجمعية القلب الأمريكية.

    وذلك عن طريق أداء 150 دقيقة من النشاط معتدل الشدة (مثل المشي السريع) أسبوعيا، بالإضافة إلى جلستين من نشاط تقوية العضلات مثل تمارين المقاومة.

    يمكن أن يؤدي عدم تنفيذ هذه النصائح إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والخرف - على سبيل المثال لا الحصر.

    2. العزلة

    أجبرنا الوباء الجميع على أن الانعزال الاجتماعي أكثر مما يرغبون، لكن الآن بعد رفع أغلب القيود، ربما حان الوقت للتركيز على ما يسميه العلماء "الوباء الصامت" والذي يقصد به "الوحدة".

    قد يؤدي الشعور بالوحدة إلى "استجابة الإجهاد"، الأمر الذي ينتهي إلى التهاب في الجسم، ويعتقد الخبراء أن الالتهاب يمكن أن يؤثر سلبا على القلب والجهاز المناعي والدماغ.

    وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يشكون الشعور بالوحدة لديهم مخاطر أعلى للإصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية والخرف، ولذلك، من أجل الحفاظ على أداء أفضل للجسم، يجب بذل جهد للبقاء على اتصال بالآخرين كل يوم.

    3. التوتر المستمر

    يحفز التوتر الدماغ على إنتاج المزيد من هرمون الكورتيزول المعروف أيضا بـ"هرمون الإجهاد"، مما يضعف الاستجابة المناعية للجسم.

    وفقا لجمعية السرطان الأمريكية، فإن الأشخاص الذين يعانون من الإجهاد المزمن هم أكثر عرضة لنزلات البرد والالتهابات الفيروسية مثل الأنفلونزا.

    وتقول جمعية القلب الأمريكية إن الإجهاد يمكن أن يؤدي أيضا إلى الإصابة بأمراض القلب، حيث يؤدي إلى تفاقم ارتفاع ضغط الدم ويشجع على السلوكيات غير الصحية (مثل الإفراط في تناول الطعام أو شرب الكثير من الكحول) التي يمكن أن تدمر القلب.

    4. إفراط الكحوليات

    يشير تقرير جديد لمجلة "ذا أتلانتيك"، إلى أن الأمريكيين يشربون المزيد من الكحول هذه الأيام، حيث أصبح الإفراط في تناول المشروبات الكحولية أمرا طبيعيا عبر منافذ تذوق النبيذ في محلات السوبر ماركت.

    يزيد الإفراط في شرب الكحوليات من خطر الإصابة بأمراض القلب وأكثر من 10 أنواع من السرطان، ويضعف جهاز المناعة، ويمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن، ويجفف الجلد، مما يجعلك تبدو أكبر سنا.

    لتجنب كل ذلك، يوصي الخبراء بأن يكون الشرب باعتدال - بمعنى عدم تناول أكثر من مشروبين في اليوم للرجال وواحد للنساء - أو الامتناع تماما.

    5. النوم غير الكافي

    تشير مجموعة متزايدة من الأبحاث إلى أن النوم غير الجيد يمكن أن يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة تتراوح من السرطان وأمراض القلب إلى الخرف.

    ويرجع ذلك إلى أنه عندما ننام، تقوم أجهزة الجسم الرئيسية بإصلاح نفسها، وعندما لا يحصل المرء على قسط كاف من الراحة، لا يتلقى القلب والعقل والجهاز المناعي صيانة كافية.

    يوصي الخبراء بما في ذلك مؤسسة النوم الوطنية بأن يحصل البالغون على معدل نوم بين 7 إلى 9 ساعات من النوم الجيد كل ليلة.

    انظر أيضا:

    10 مشكلات صحية شائعة بين حديثي الولادة والرضع... بعضها قاتلة
    المئات يتظاهرون ضد تصاريح "كوفيد-19" الصحية في روما: لا للديكتاتورية
    الجلوس لساعات طويلة قد يؤثر على الصحة العقلية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook