16:15 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشفت الكاتبة المصرية، مريم نعوم، اليوم الثلاثاء، أسباب تأخر تصوير أول عمل فني عالمي عن ريا وسكينة.

    وأكدت نعوم في تصريحات لـموقع "مصراوي" أن شركة الإنتاج مازالت في مرحلة البحث عن المكان الذي سيتم فيه التصوير.

    وقالت: "المشروع متوقف عندهم أكتر من عندي".

    وكانت المؤلفة وكاتبة السيناريو المصرية، مريم نعوم، أعلنت في شهر نيسان/ أبريل الماضي عن قرب تعاونها مع كاتب السيناريو والمخرج الأيرلندي، الحائز على جائزة الأوسكار، تيري جورج، لإنتاج مسلسل جريمة يدور حول قصة، ريا وسكينة.

    وذكرت نعوم في تصريحات لـموقع "سكاي نيوز عربية" وقتها أنه من المتوقع أن يتم تصوير المسلسل الجديد في مدينة الإسكندرية المصرية، تحت عنوان "ذا أليكسندريا كيلنجز" أو "جرائم قتل الإسكندرية"، حيث تجرى أحداث المسلسل خلال فترة الحكم البريطاني لمصر في أوائل القرن الماضي، وقت ظهور ريا وسكينة.

    وأشارت نعوم إلى أنه يجري حاليا الإعداد للعمل الفني العالمي، مؤكدة أنه خلال الأيام المقبلة سيتم الكشف عن كواليسه، وأنه سيكون الحوار باللغتين، العربية والإنجليزية.

    وكانت شركة توزيع الأفلام المستقلة "فرونت رو فيلمد إنترتينمنت" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قد أصدرت بيانا أكدت من خلاله أن العمل سيكون الجزء الأول من سلسلة مختارات الجريمة الحقيقية في المنطقة، التي تدور أحداثها في فترات ومواقع مختلفة داخل العالم العربي.

    ويشارك في إنتاج المسلسل، بالإضافة إلى "فرونت رو فيلمد إنترتينمنت"، شركة "يلا يلا" لتطوير وإنتاج الأعمال السينمائية والتلفزيونية، ومن بين المنتجين التنفيذيين هشام الغانم وميشيلا سكولاري ونايلة الخاجة.

    ويشار إلى أن الشقيقتين، ريا وسكينة، من أشهر السفاحين في مصر، واشتهرتا بتكوين عصابة لاستدراج النساء وقتلهن من أجل السرقة، خلال عامي 1919/ 1920، ما سبب حالة من الذعر في مدينة الإسكندرية، آنذاك.

    انظر أيضا:

    منتج "فرقة ناجي عطا الله" يكشف أجر عادل إمام في المسلسل
    ريا وسكينة العراقيتان... ضحاياهما من الرجال
    رد غير متوقع من مي سليم بعد تشبيهها هي وشقيقتها بالسفاحتين ريا وسكينة
    أحد أبطال مسرحية "ريا وسكينة" يكشف سرا بعد 40 عاما على عرضها
    هل نرى "ريا وسكينة" في عمل فني عالمي؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook