22:20 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تحرص الفنادق غالبا على تغيير بياضات الأسرة كل يوم أو يومين، ولكن نادرا ما يتبع أي شخص في المنزل نفس القواعد.

    كشفت مختصة الأمراض الجلدية إينا بتروسوفا لموقع "مير 24" الروسي، عدد المرات، التي يجب فيها غسل أغطية السرير وتغيير المراتب والوسائد.

    وقالت "لا توجد توصيات صارمة لتغيير أغطية السرير - لأنها تتسخ. أما الالتهاب الجلدي - الديموديكس، فهو يعيش في غددنا الدهنية وهو مسبب للأمراض بشكل كبير. لذلك، يمكن أن يعيش في الجلد عند كثير من الناس، ولكن في ظل ظروف معينة فقط يمكن أن يسبب الأمراض".

    وأضافت إينا بيتروسوفا، أنه لا يمكن أن تعيش الفطريات في الفراش، ولكن على سبيل المثال، يمكنها التأقلم في وسائد من الريش. في هذه الحالة، يجب استبدالها بمواد اصطناعية، لأنها غالبًا ما تجد موطنها في جزيئات الجلد والريش. قد ينصحك الطبيب باستبدال الوسائد والمراتب والبطانيات إذا كان لدى المريض مظاهر سريرية معينة.

    وتابعت "ستحتفظ أي أغطية سرير بجزيئات الجلد والعرق، لذا عليك تغييرها وفقًا للمعايير الصحية والنظافة - مرة كل أسبوع إلى أسبوعين. أغطية الأسرة، التي لم لا يتم تغيرها باستمرار لن تسبب أي مرض للشخص السليم، ولكن الوضع يختلف مع أولئك الذين يعانون بالفعل من أمراض جلدية. غالبًا ما تكون هذه مظاهر للأمراض الجلدية، لذلك يمكن أن يؤدي التغيير النادر لبياضات الأسرة إلى زيادة انتشار العدوى".

    انظر أيضا:

    انطلاق التجارب السريرية للقاح "سبوتنيك V" على المراهقين في موسكو
    دراسة: النوم في غرفة المعيشة أفضل من السرير لمقاومة حر الصيف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook