22:17 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت دراسة جديدة عن وجود علاقة بين نسبة تلوث الهواء في الأماكن التي يعيش فيها البشر، وظهور أعراض مرض الزهايمز، خاصة لدى الأشخاص الذي يتعرضون لهواء ملوث لفترات طويلة.

    ذكرت ذلك مجلة "نيوزويك" الأمريكية، مشيرة إلى أن الأشخاص الذين يعيشون في مناطق فيها هواء ملوث بنسبة كبيرة يكون أكثر عرضة للإصابة بأمراض المخ مثل الزهايمز، مقارنة بمن يعيشون في المناطق التي يوجد بها أشجار كثيرة.

    وأوضحت المجلة، في تقرير عن مرض الزهايمر وعلاقته بمستوى تلوث الهواء، أن أخطر أنواع التلوث تلك التي لا يمكن رصدها بالعين المجرد مثل نواتج احتراق الوقود، مشيرة إلى أنها مرتبطة بالعديد من الأمراض.

    ومن الأمراض التي ترتبط بنسب التلوث في الهواء مرض السرطان وأمراض العظام والصحة العقلية والأمراض المرتبطة بالاكتئاب، إضافة إلى الأمراض المرتبطة بالتقدم في السن مثل الخرف والزهايمر.

    أعراض الخرف والزهايمر
    © AFP 2021 / WILL OLIVER
    أعراض الخرف والزهايمر

    ولفتت المجلة إلى أن الأبحاث الحديثة أثبتت وجود علاقة بين نسبة التلوث وظهور أعراض الزهايمز، مشيرة إلى أن هناك توصيات للحكومات بأن تعمل على تقليل نسب التلوث في المدن للحد من المخاطر الصحية المرتبطة به ومنها الزهايمر.

    وتقول المجلة إن تحسين جودة الهواء تساهم في تقليل احتمال ضعف الذاكرة خاصة عند كبار السن.

    انظر أيضا:

    طريقة قيادتك للسيارة قد تشير إلى أعراض مبكرة لمرض ألزهايمر
    مريض بألزهايمر يقع في حب زوجته مرتين ويتقدم لخطبتها
    أثار جدل العلماء... أمريكا تطرح دواء لـ"ألزهايمر" بعد عقدين من الانتظار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook