15:19 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تسببت التغيرات المناخية في أزمة عالمية بدأت آثارها الكارثية تهدد أنحاء متفرقة من العالم بداية من الفيضانات المدمرة، التي تجتاح العديد من المناطق، إلى حرائق الغابات التي تنشب في العديد من الدول.

    تعد الإمارات من الدول المهتمة بمكافحة التغيرات المناخية، التي تعتبر الانبعاثات الحرارية أهم أسبابها.

    وتساهم مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في تلك الجهود، مؤكدة أن الوقت قد حان للتصدي لظاهرة التغير المناخي، مشيرة إلى أنه يمكن تحقيق ذلك في عدة خطوات.

    يرصد مقطع فيديو نشرته الصفحة الرسمية لمؤسسات الإمارات للطاقة النووية، على "تويتر"، أهم الخطوات التي يمكن أن تخفض الانبعاثات الحرارية المسببة للتغيرات المناخية بصورة كبيرة.

    يقول الفيديو إن الحصول على الطاقة الكهربائية من مصادر صديقة للبيئة هو الحل، مشيرا إلى أن توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة النظيفة، يمكن أن يخفض الانبعاثات الحرارية في العالم سنويا بنسبة 25 في المئة.

    وأوضح الفيديو أن تزويد المصانع بالطاقة التي تحتاج إليها من مصادر صديقة للبيئة يمكن أن يخفض الانبعاثات الحرارية بنسبة 31 في المئة.

    ويضيف إلى ذلك أنه يمكن خفض الانبعاثات الحرارية بنسبة 16 في المئة إذا تم استخدام مصادر الطاقة النظيفة في قطاع النقل والمواصلات.

    وإذا تم اتباع الخطوات الثلاث السابقة يمكن أن يحقق العالم خفض للانبعثات الحرارية بنسبة تتجاوز 70 في المئة من المعدل العالمي سنويا، وهي نسبة تكفي لإحداث تغيير عالمي إيجابي في هذا المجال.

    ما هي أهم مصادر الحصول على الطاقة النظيفة؟

    يمكن الحصول على الطاقة الكهربائية من مصادر صديقة للبيئة عن طريق التوسع في إنشاء شبكات الخلايا الشمسية الخاصة بتوليد الكهرباء، إضافة إلى التوسع في توليد الطاقة الكهربائية من الرياح، إضافة إلى الطاقة الكهربائية التي يتم توليدها من السدود المائية.

    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة: المعركة ضد تغير المناخ مستحيلة دون استخدام الطاقة النووية
    دراسة: تغير المناخ يحدث كوارث في باطن الأرض وانفجارات بركانية
    تحذيرات من مواجهة بريطانيا ارتفاعات قياسية في درجات الحرارة بسبب التغير المناخي
    تقرير أمريكي ينفي جميع نظريات خطر الانبعاثات الحرارية وتغير المناخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook