18:14 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كان سليمان الجندي، أحد أشهر الأطفال الذين ظهروا في السينما المصرية وظل يمارس مهنة الفن حتى بلغ 22 عاما، تحول بعدها إلى تجارة السيارات، التي ظل يعمل بها حتى وفاته عام 1996.

    كانت بدايته في مشاهد شيقة أبرزها الطفل "الغلباوي"، ولهذا السبب تنبأ النقاد بأن يكون له مستقبل باهر في السينما المصرية، بحسب تقرير عن سليمان الجندي، نشره موقع "مصراوي" المصري.

    ومن أبرز الأعمال الفنية التي شارك فيها الجندي "رصيف نمرة 5" و"الأسطى حسن"، مع الفنان المصري الكبير فريد شوقي.

    ولأن الجندي كان يمثل دور ابن فريد شوقي ببراعة، اعتقد الكثيرين أنه ابنه فعليا.

    ورغم سليمان الجندي شارك في الكثير من الأعمال الفنية، التي كان أبرزها "شباب أمرأة" و"موعد مع إبليس" و"أرض السلام"، إلا أنه غاب عن الوسط الفني لمدة 5 سنوات، بعدما قدم عملا فنيا كان يحمل اسم "جميلة".

    لكنه عاد بعدها ليشارك في فيلم "العروسة" عام 1963، بينما كان فيلم "النصف الآخر"، آخر أعماله، التي ترك بعدها العمل الفني، وكان عمره 22 عاما.

    وبعدها بدأ سليمان الجندي مشواره مع تجارة السيارات، وهي المهنة التي كان يعمل بها إخوته، وقام بافتتاح معرض سيارات بمحافظة الاسكندرية في مصر، وظل يعمل به حتى وفاته عام 1996.

    انظر أيضا:

    فنان مصري مشهور يكشف حقيقة بيعه أثاث منزله بسبب وضعه المادي... فيديو
    الاكتئاب يقتل الفنان المصري عبد الله الشرقاوي... وصديقه: "وسط فني بلا رحمة"
    آخر تطورات حالة الفنان المصري طارق الدسوقي الصحية بعد إصابته بكورونا
    وفاة الفنان المصري ماهر لبيب بعد صراع مع المرض
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر الآن, أخبار الفنانين في مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook