04:26 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ابتكرت إناث الأخطبوط في أستراليا نهجا جديدا لدرء التحرش الجنسي، عبر رمي كتل من القذائف والرمال على المعتدين من الذكور.

    قام الباحثون في جامعة سيدني بتسجيل لقطات للأخطبوطات في خليج جيرفيس على الساحل الجنوبي لنيو ساوث ويلز، عام 2015، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

    لم يكن واضحا وقتها، ما إذا كان السلوك هجوما على منافس أم عرضيا أم أي شيء آخر، حيث ترمي الأخطبوطات الطمي والحطام للتخلص من بقايا الطعام وحفر كهوفهم.

    لكن، وفي وقت سابق من الشهر الجاري، تم تحليل اللقطات، ووجد الباحثون أن إناث الأخطبوط، ترمي عمدا أصدافها وطميها على أخطبوطات أخرى، وغالبا ما يقوم الذكور بتقديم تزاوج غير مرغوب فيه.

    أوضح الباحثون كيف قامت إناث الأخطبوط بدس الطحالب والطمي والأصداف الصغيرة وأشياء أخرى تحت الجسم بمخالبها.

    ثم قامت بوضع الشفاطات الخاصة بها، والتي تمرر المياه لمساعدتها على السباحة والتوجيه، لإطلاق نفاثة من الماء على المخلفات، وتحويلها إلى مقذوفات يمكن أن تهبط على مسافة أبعد بكثير من متناولهم.

    ففي إحدى الحوادث، رمت أنثى أخطبوط الطمي عشر مرات على ذكر من عرين قريب كان يحاول التزاوج معها، ومع ذلك، كان الذكر قادرا على تفادي بعض هجماتها على الأقل.

    انظر أيضا:

    العثور على حليمات تذوق في أطراف الأخطبوط
    بالفيديو.. أخطبوط ضخم يهاجم استراليا ويتسبب بحروق
    دراسة: الأخطبوط يشبه الإنسان في طريقة نومه... وقد يحلم مثله
    العثور على نوع جديد من "الأخطبوط العملاق" في المحيط الهادئ... صورة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook