13:28 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كان الشاب الأمريكي ستيفن تسينتسيرينسكي يحقق دخلا جيدًا قبل ظهور "Covid" في مارس/ آذار من العام الماضي، حوالي 4000 دولار شهريًا كمنتج فيديو مستقل، ولكن مع اشتداد الوباء، تضاءلت أرباح هذه الوظائف بسرعة إلى 700 دولار.

    بسبب حالة عدم اليقين بشأن المستقبل، وجد نفسه ينام على الأريكة في منزل شقيقته في ولاية نيو جيرسي، ما دفعه إلى التفكير بالسفر بشكل جدي، وبعد بضعة أشهر، أعلنت كرواتيا أنها ستبدأ في تقديم تصريح إقامة لمدة عام واحد لأي شخص خارج الاتحاد الأوروبي يعمل عن بعد.

    وقال ستيفن: "كنت قد زرت كرواتيا من قبل وأسرني حب هذا البلد تمامًا، لذلك قررت التقديم، لقد قمت بالكثير من الأعمال التحضيرية بين أبريل/ نيسان وديسمبر/  كانون الأول قبل الحصول على الموافقة على تصريح الإقامة"، بحسب ما ذكرت شبكة "cnbc" الأمريكية.

    وبعد وصوله إلى كرواتيا، تفاجأ ستيفن أنه ينفق أقل بكثير مما كان ينفقه في الولايات المتحدة، وأن الدخل الشهري والوضع المعيشي للفرد حتى بعد أزمة تفشي فيروس كورونا في كرواتيا أفضل بكثير من الولايات المتحدة.

    وقال: "أعيش حاليًا في سبليت، ثاني أكبر مدينة في كرواتيا، وتقع على الشاطئ الشرقي للبحر الأدرياتيكي، المناظر رائعة، وتكلفة المعيشة أرخص بكثير مقارنة بمعظم المدن الأمريكية الكبرى. يبلغ متوسط ​​الإيجار لغرفة نوم واحدة في مدينة جيرسي، على سبيل المثال، 2779 دولارًا (لا يشمل المرافق)، أما هنا أعيش بمفردي في شقة مساحتها 650 قدمًا مربعًا، ووجدتها من خلال مجموعة فيسبوك للوافدين في كرواتيا. أستأجر من المالك مباشرة مقابل 540 دولارًا (بما في ذلك المرافق) شهريًا".

    وعن حياته اليومية قال ستيفن: "بمجرد انطلاق المنبه في الساعة 6:30 صباحًا، أعد بعض القهوة التركية وأتناول إفطارًا بسيطًا، ثم أغوص مباشرة في مشاريعي المستقلة. أحاول أن أقضي حوالي ثماني ساعات في العمل في أيام الأسبوع. نظرًا لأن معظم عملائي مقيمون في الولايات المتحدة، أقوم بجدولة مكالمات العمل في التوقيت الشرقي والغربي".

    وأضاف: "إذا كنت أرغب في تناول طعام الغداء بالخارج (من 10 دولارات إلى 14 دولارًا، بما في ذلك الإكرامية)، فهناك العديد من الأماكن على مسافة قريبة. أحب الرحلات إلى المخبز للحصول على بوريك اللذيذ، وهو عبارة عن معجنات لذيذة مليئة باللحم أو الجبن (من 2 دولار إلى 3 دولارات).

    وتابع: "أتناول عشاء لطيف على الساحل من أطباق المأكولات البحرية مثل التونة والأخطبوط والحبار (18 إلى 30 دولارًا، بما في ذلك المشروبات والإكرامية).

    ويصف ستيفن نفسه بأنه شخص اجتماعي، وقد قابل الكثير من الأشخاص الرائعين في سبليت من السكان المحليين وغيرهم من المغتربين. في عطلات نهاية الأسبوع، يقضي ساعات في إجراء محادثات مع الأصدقاء.

    وعن جمال المدينة قال ستيفن: "من شقتي، أمضي ثلاث دقائق سيرًا على الأقدام إلى أطلال قصر دقلديانوس الشهير. تم بناء القصر في مطلع القرن الرابع ويعتبر قلب المدينة، ويرتداه الناس بكثافة، أنا أيضًا على بعد ست دقائق من ريفا، وهو منتزه على الواجهة البحرية مليء بالمقاهي والحانات والمطاعم والمتاجر".

    في سن الخامسة والثلاثين، كان السفر جزءًا أساسيًا من حياة ستيفن. منذ وصوله إلى كرواتيا، قام بعدد من الرحلات لمشاهدة المزيد من هذا البلد الجميل الذي لا نهاية له، على حد تعبيره.

    وعن الخطط المستقبلية قال ستيفن: "ستحتفظ كرواتيا بمكانة في قلبي إلى الأبد، لكن العديد من البلدان الأخرى، بما في ذلك جورجيا والبرتغال، تقدم أيضًا تأشيرات رقمية للمهاجرين. بمجرد انتهاء صلاحية تصريحي هنا في مارس 2022، أخطط للاستفادة من هذه الفرص ومواصلة حياة الهجرة لأطول فترة ممكنة".

    وأكد ستيفن إن حرية العمل من أي مكان ورسم مسارك الخاص أمر يسبب الإدمان بعض الشيء، وذلك شيء عظيم ويجلب لي السعادة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook