23:07 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يمكن أن تساعد بعض الطرق الطبيعية في تخفيف أعراض الحساسية وتجنب اللجوء للدواء من أجل معالجتها.

    ووفقا لموقع "ويب ميد" الطبي الأمريكي، فإن هناك طرقا وعادات، يمكن اتباعها في المنزل لتجنب أعراض الحساسية.

    الاستحمام وتغيير الملابس

    في كل مرة تدخل فيها إلى منزلك، تحضر معك ملايين الجزيئات الصغيرة من العالم الخارجي، التي تلتصق بملابسك وأحذيتك وشعرك وبشرتك عندما تكون في الخارج.

    خذ حماما وقم بتغيير ملابسك للتخلص من أي مسببات للحساسية واترك حذاءك عند الباب أيضا.

    ارتداء الكمامة

    الكمامات تمنع المواد المسببة للحساسية من الوصول إلى مجرى الهواء عندما لا تتمكن من تجنب مسببات معينة للحساسية، مثل العمل في الفناء أو مكان آخر مكشوف. وبإمكان الكمامة أن تمنع أكثر من 95% من الجسيمات الصغيرة، مثل حبوب اللقاح ومسببات الحساسية الأخرى من الوصول إلى جسدك.

    الطعام الصحي

    أثبتت إحدى الدراسات، أن الأطفال الذين تناولوا الكثير من الخضار والفواكه والمكسرات الطازجة، خاصة العنب والتفاح والبرتقال والبندورة، يعانون من أعراض حساسية أقل.

    شرب السوائل

    إذا شعرت بالانسداد أو الإصابة بالتنقيط الأنفي الخلفي بسبب الحساسية، أشرب المزيد من الماء أو العصير أو غيرهما من المشروبات غير الكحولية.

    يمكن أن يضعف السائل الزائد المخاط في ممرات الأنف ويمنحك بعض الراحة. السوائل الدافئة مثل الشاي أو المرق أو الحساء لها فائدة إضافية نظرا للبخار الذي يوجد فيها.

    تجنب التدخين

    يمكن أن يؤدي استنشاق الدخان إلى تفاقم سيلان الأنف والحكة وانسداد الأنف والعيون الدامعة، لذى يجب اختيار المطاعم والنوادي الليلية وغرف الفنادق الخالية من التدخين.

    الوخز بالإبر

    قد تجلب هذه الممارسة القديمة بعض الراحة للجسم. ولا تزال الطريقة التي يؤثر بها الوخز بالإبر على حساسية الأنف غير واضحة.

    انظر أيضا:

    دراسة: استخدام الموبايل لـ 17 دقيقة يسبب كارثة لكنه موضوع "سياسي حساس"
    حساسية نادرة من المياه تعذب فتاة عند البكاء أو الاستحمام... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook