04:19 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يعتبر العلماء الروس- من شركة الأبحاث والإنتاج "Initium-Pharm" ومعهد Engelhardt للبيولوجيا الجزيئية التابع لأكاديمية العلوم الروسية- من الأوائل في العالم الذين أثبتوا قدرة التنوب السيبيري على بدء عملية الالتهام الذاتي في جسم الإنسان (تنقية الحطام الخلوي)، التي تساهم في زيادة متوسط مرحلة الشباب المتوقعة.

    ووفقا للدراسة، التي نشرها العلماء في المجلة العلمية الدولية "Aging"، أثبتت التجارب التي أجراها مؤلفو هذا العمل في عام 2021 أن تربينات التنوب السيبيري قادرة على إطلاق الالتهام الذاتي بسرعة وأمان في الخلايا البشرية.

    وأكد العلماء أنهم شرعوا في البحث عن التربينات الموجودة في جذور وجذع نبات صنوبري معروف بالتنوب السيبيري، والتي يعيش بعضها لمدة 4 آلاف سنة. ويعتقد العلماء أن التربين، وكما اتضح أثناء البحث، تؤدي إلى الالتهام الذاتي، كون خلايا الشجرة القديمة لا تختلف عن خلايا النبات الصغيرة.

    وقالت الباحثة في مختبر تكاثر الخلايا لمعهد "انجلهاردت" للبيولوجيا الجزيئية أناستاسيا ليباتوفا لوكالة "سبوتنيك": "لقد أجرينا دراسة متعددة الخلطات للتأثير المعقد للتربينات على الخلية، جمعنا بيانات عن التغيرات في التعبير عن 20000 جين والتحليل الكمي للبروتين (مجموع جزيئات بروتين الجسم - محرر)، مع إلقاء الضوء على الآلية الكامنة وراء التأثيرات البيولوجية للتربينات في التنوب السيبيري".

    وخلال التجارب، كان من الممكن اكتشاف أن الالتهام الذاتي في خلايا أنسجة الرئة البشرية تبدأ حتى عند استخدام التربين بتركيزات منخفضة.

    وقالت رئيسة المشاريع البحثية بشركة "Initium-Pharm" فانيا ماغانوفا، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "بفضل التربين، بدأت عملية الالتهام الذاتي المكثف في الخلايا البشرية المدروسة في غضون 24 ساعة. لقد رأينا كيف تقوم الالتهام الذاتي بإعادة تدوير المواد المختلة وظيفيًا للخلايا، وبالتالي تحافظ على توازن الطاقة. وهذا يمنع تراكم المواد الضارة في الخلية، بما في ذلك الفيروسات".

    وأضافت "لذلك، يسهل على الجسم التعافي من الأمراض المعدية المختلفة، بما في ذلك بعد الإصابة بفيروس كورونا والإنفلونزا".

    ووفقا لماغانوفا، فإنه من أجل "تجديد" خلايا الجسم بالكامل بمساعدة الالتهام الذاتي، لا تحتاج إلى الانخراط في تدريب مرهق وصيام - يكفي إضافة القليل من نبات التربينات إلى نظامك الغذائي. "نحن على وشك اكتشاف" إكسير الشباب"، الذي يمكن أن يزيد بشكل كبير من عمر الشخص".

    وأشار الباحثون إلى أن الالتهام الذاتي معطل وراثيًا في معظم الخلايا، وعمليات تطهيرها الطبيعي في حالة "نائمة". لذلك، يبحث العلماء في جميع أنحاء العالم بنشاط عن طرق "لإيقاظ" هذه العملية، ويقومون بتطوير طرق لتفعيل الالتهام الذاتي في خلايا جسم الإنسان.

    يعتقد بعض العلماء أن الإجهاد يؤدي إلى الالتهام الذاتي في الخلايا. على سبيل المثال، يمكن أن يكون الصيام أو التدريب الرياضي المكثف مصدرًا لمثل هذا الضغط، لكن هذه الأساليب لتحفيز الالتهام الذاتي لها عيوب خطيرة للغاية. أولاً، لم يكن هناك بحث علمي طويل المدى حول فوائد الصيام في العالم. ثانيًا، الصيام لا يتوافق مع مبادئ النظام الغذائي الصحي ويمكن أن يسبب الاكتئاب والوهن وتقليل النشاط الجنسي. ثالثًا، يُمنع الصيام والنشاط البدني الشديد للأشخاص المصابين بداء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والإصابات المختلفة.

    مصطلح "الالتهام الذاتي" ابتكره عالم الكيمياء الحيوية البلجيكي كريستيان دي دوف، الذي حصل على جائزة نوبل في عام 1974 لاكتشاف هذه العملية. واصل العالم الياباني يوشينوري أوسومي بحثه ووصف آلية الالتهام الذاتي. لهذا، في عام 2016، حصل العالم أيضًا على جائزة نوبل.

    انظر أيضا:

    رواد الفضاء يستخدمون صمغ صنوبر شمال أفريقيا لسد ثقب في محطة الفضاء الدولية
    الرئيسان الكوريان يغرسان شجرة صنوبر تحمل معنى تاريخيا للبلدين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook