06:21 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    يمكن لأي شخص التكيف مع أي ظروف تقريبا، ولكن هل من الممكن أن تكون مدن بأكملها قادرة على ذلك؟

    المدن الشمالية لها تاريخها الخاص، فهي مثيرة للاهتمام وساحرة بطريقتها الخاصة، تجذب الأشخاص الذين يريدون رؤية تنوع العالم، بالرغم من البرد الشديد والثلوج شبه الدائمة.

    بوابة القطب الشمالي

    أكبر مدينة في العالم، تقع فوق الدائرة القطبية الشمالية، هي مورمانسك الروسية، التي يعيش فيها نحو 300 ألف شخص. حيث آخر الموانئ التي تأسست في عهد الإمبراطورية الروسية.

    بدأت المدينة تتطور بسرعة عمليا في ظل الاتحاد السوفيتي وتحولت تدريجياً إلى "بوابة كاملة إلى القطب الشمالي". وهي الآن أكبر ميناء خالٍ من الجليد في القطب الشمالي.

    في الليل تتساقط كمية لا تصدق من الثلوج، بعد عواصف باردة، يختبئ منها الناس في أحياء مغلقة.

    مدينة لا ترى الشمس في أيام ليلها القطبي الطويل، لذلك يحاولون تعويض قلتها بواسطة منشآت ضوئية في الشوارع، مستمدين من طاقتها.

    يعتبر البرنامج الحكومي الذي تم إطلاقه مؤخرًا لتطوير مورمانسك واحدا من أهم النقاط في تطوير الدائرة القطبية الشمالية وطريق البحر الشمالي... هذا يعني أن المدينة لديها آفاق واسعة.

    الصقيع بالقرب من نهر تيتوفكا في منطقة مورمانسك الروسية
    © Sputnik . Pavel Lvov
    الصقيع بالقرب من نهر تيتوفكا في منطقة مورمانسك الروسية

    مدينة المستقبل على التربة الصقيعية

    "الشتاء قضيناه، والصيف نشتيه أيضا"، نكتة سكان نوريلسك، كتعبير مجازي عن امتداد فصل الشتاء البارد مدى العام، حيث يستمر موسم البرد من سبتمبر/ أيلول إلى مايو/ أيار، حيث يمكن أن تنخفض درجات الحرارة إلى أقل من 50 درجة مئوية تحت الصفر.

    تقع المدينة التي يبلغ عدد سكانها 180 ألف نسمة على نفس خط عرض مورمانسك تقريبًا، لكن بمناخ أكثر قسوة.

    تعتبر نوريلسك مدينة المستقبل حيث جرى تطويرها لاستثمار الموارد الطبيعية الفريدة من نوعها هناك.

    ما يميز هذه المدينة هو تعايش الجبال والتندرا مع المناظر الحضرية والمصانع الضخمة.

    التندرا هي نوع من المناطق الطبيعية الواقعة خارج الحدود الشمالية للنباتات الحرجية، وهي منطقة ذات تربة دائمة التجمد، لا تغمرها مياه البحر أو الأنهار.

    اعتبر الكثيرون أن بناء مدينة كبيرة في ظروف التربة الصقيعية خيال، لكن المشروع أصبح حقيقة واقعة.

    يعتزم القائمون على نوريلسك الآن القيام بقفزة أخرى في المستقبل، حيث تم الإعلان عن تجديد واسع النطاق وتمت، لأجل ذلك، دعوة المهندسين المعماريين وأفضل الشركات المعمارية من جميع أنحاء العالم لهذا الغرض.

    سياح في منطقة رأس كيكورسكي في شبه جزيرة ريباتشي في منطقة مورمانسك الروسية
    © Sputnik . Pavel Lvov
    سياح في منطقة رأس كيكورسكي في شبه جزيرة ريباتشي في منطقة مورمانسك الروسية

    الآن يتم قبول الطلبات الدولية المفتوحة لإنشاء مفهوم معماري جديد لنوريلسك، ويتضمن المشروع ظهور منازل جديدة، ومرافق اجتماعية، وبنية تحتية.

    طريق الشمال

    على عكس معظم المدن الشمالية، لم تكن مدينة أنكوراج (أكبر مدن ألاسكا)، مركزًا للصيد أو التعدين، بل أصبحت مركزًا لنظام الطرق بأكمله في المنطقة.

    نشأت عن طريق الصدفة في عام 1914، وتم نصب المقر الرئيسي لبناء سكة الحديد التي بدأت في هذا المكان، ويوجد أيضًا هناك ميناء بحري كبير ومطار دولي يعتبر الوحيد في ألاسكا.

    تلعب السياحة دورًا مهمًا في حياة المدينة التي يبلغ عدد سكانها نحو 300 ألف نسمة، ويوجد أكثر من مائتي حديقة بمساحة إجمالية تبلغ حوالي 45 ألف متر مربع.

    مسقط بابا نويل

    المدن الواقعة في أقصى الشمال تجذب السياح على الرغم من مناخها القاسي، لما تتميز به من جمال طبيعي فريد، بالإضافة لذلك تعتبر وجهة للأطفال بسبب ما يحكى في القصص عن أن مسقط رأس "سانتا كلوز" كان في الشمال القطبي، وتحيدا مدينة سانتا كلوز، (روفانيمي).

    روفانيمي أصبحت واحدة من أكثر مناطق الجذب في الشتاء زيارةً في العالم، حيث ترحب دائمًا بالأطفال وكل من يؤمن بالسحر هنا.

    يحظى هذا المكان بشعبية خاصة في عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة. بصرف النظر عن سانتا كلوز، حيث تشتهر المدينة بمنحدرات التزلج العظيمة.

    ومع ذلك، فإن المدينة لا تعيش فقط على السياحة. ففي السنوات الأخيرة، أصبحت روفانيمي مركزًا تعليميًا وعلميًا رئيسيًا في القطب الشمالي.

    توجد فيها جامعة تضم مركز أبحاث القطب الشمالي. وفي عام 2014، ظهرت جامعة "لابلاند" للعلوم التطبيقية.

    يقع أيضًا في روفانيمي المقر الرئيسي لجامعة القطب الشمالي، وهو اتحاد دولي من الجامعات العاملة في دراسة التقنيات للأقاليم الشمالية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook