10:50 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 91
    تابعنا عبر

    نشرت وسائل إعلام برازيلية صورا كان لها صدى وتأثيرا واسعا في مختلف أنحاء البلاد، وذلك بسبب قساوة المشهد الذي التقطه أحد المصورين.

    قام المصور البرازيلي الشهير، دومينيغوس بيكسوتو، بالتقاط صور قاسية لفقراء يبحثون عن فتات اللحم وسط أكوام من العظام وبقايا جثث الحيوانات.

    ونشرت صحيفة "إكسترا" البرازيلية الصور بعنوان "البرازيل 2021... ألم الجوع" التي أثارت موجة من الغضب الشعبي في البرازيل وصلت صداها إلى السلطات والمسؤولين.

    وأظهرت الصور المنتشرة قيام شاحنات تنقل العظام وبقايا جثث الحيوانات إلى مصنع للأعلاف والصابون، في ريو دي جانيرو.

    وبعدها يعمل بعض المواطنين على طلب الدخول لإيجاد بقايا اللحم لتحضير الطعام لأنفسهم.

    الجدير بالذكر أن نحو 19 مليون برازيلي يعانون من الجوع منذ بداية تفشي كورونا، الذي أودى بحياة نحو 600 ألف شخص في أنحاء البلاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook