09:19 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يشعر الكثير من البشر بالنعاس بعد تناول وجبة دسمة من الطعام ما يدفع الكثيرين إلى أخذ قيلولة قصيرة أو استراحة نوم تساعد على إعادة النشاط والحيوية لإكمال النهار.

    وذكرت دراسة طبية على موقع "زدوروفيا" أنه بالرغم من أهمية القيلولة والراحة للجسم إلا أنها يمكن أن تحمل عوارض سلبية للشخص نفسه وأبرزها:

    الحموضة المعوية

    يتم إنتاج الحمض المعوي في المعدة لهضم الطعام، لكن في حال كنت في وضعية الانبطاح، يمكن أن تتسرب أجزاء من الحمض إلى المعدة ما يؤدي إلى الحموضة المعوية.

    المعدة الممتلئة تؤثر على النوم

    في حال كانت الوجبة دسمة يستمر الهضم أثناء القيلولة والنوم ما يزيد عن نشلط الدماغ أثناء مرحلة الهضم ما يسبب بمشاكل أهمها الأرق المستمر.

    كوابيس وأحلام سلبية

    كما ذكرنا سابقًا، ينشط الدماغ أثناء مرحلة الهضم الغذائي. إذا تناولت وجبة كبيرة وذهبت إلى الفراش على الفور، خلال هذه المرحلة تزداد حركة العيون ما يؤثر على الجهاز العصبي وبالتالي ستكون الأحلام سلبية وبعضها كوابيس.

    الرغبة جامحة لدخول المرحاض

    تزداد حاجة بعض الأشخاص للتبول ليلاً وقد يكون هذا بسبب كمية الكافيين في الطعام الذي تتناوله. لكن قلة من الناس يعرفون أنه موجود أيضًا في الشاي وفي الحلويات كالشوكولاتة وبعض الأدوية.

    زيادة في الوزن

    لا يهم ماذا ومتى تأكل، الشيء الرئيسي هو عدد السعرات الحرارية التي استهلكتها خلال اليوم، ففي حال كانت عدد السعرات الحرارية المخزنة في الجسم نتيجة تناول المأكولات أكثر من عدد إحراقها فسيؤدي ذلك بالطبع إلى زيادة في الوزن.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook