02:34 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    لكل مكان عبر العالم رونقه الخاص الذي يتميز به عن غيره، فتوجد المسابح الساخنة على حافة جبل، مثلا، وتوجد البحيرات تحت الأرض، وغرف النوم داخل أنابيب الأسماك الكبيرة.. ولكن ماذا لو كانت الخيول هي عنصر التميز؟

    نحن هنا نتحدث عن الخيول التابعة لمنتجع نيهي سومبا التي تجري بمحاذاة الشاطئ في مشهد بديع في جزيرة سومبا في إندونيسيا.

    احتل هذا الفندق الفاخر المرتبة الأولى لسنتين على التوالي في قائمة أفضل 100 فندق في العالم.

    شواطئ جزيرة سومبا تعد من إحدى أجمل شواطئ جزر العالم ذات الغابات المورقة، ويعتبر منتجع نيهي سومبا المكون من فلل أشهر ما فيها، حيث يوفر للزوار تجارب مثل ركوب الخيل ضمن البحر، كميزة إضافية لرياضة ركوب الأمواج.

    يقال في المنتجع إن منظر الخيول التي تركض على شاطئ البحر جميل جدا، ولا يضاهيه أي مشهد آخر، حيث أن الخيول التي تعتبر "متقاعدة" يرسلونها إلى هناك للركض على شاطئ الجزيرة الرائع.

    يأتي السياح ليمارسون هواية ركوب الخيل على البحر، وتصوير مقاطع الفيديو التي تظهرهم كأبطال أفلام (رعاة البقر).

    الخيول الموجودة هناك هي خيول الصندل، خيول برية تستمتع بوقتها على السواحل الرملية البيضاء في جزيرة سومبا... هذه الخيول كانت ولا تزال تحمل الهوية الثقافية لأهل الجزيرة منذ القرن 18.

    خيول الصندل هي واحدة من أجود أنواع الخيول في إندونيسيا، ويرجع ذلك جزئياً إلى حقيقة أن هذه سلالة مختلطة مع الخيول العربية.

    تحظى بشعبية خاصة في سباق الخيل، سواء على سهل أو مسروجة. كما أنها تستخدم في سباقات السرج في الجزر، وغالباً ما تغطي المسارات على مدى ثلاثة أميال.

    تقليدياً، تستخدم خيول الصندل لأنشطة خفيفة، وتعطي مهورا أصيلة، ولذك السبب تم تصديرها إلى أستراليا. كما تم تصديرها إلى دول جنوب شرق آسيا الأخرى لاستخدامها في سباق المهور. وتتمتع خيول الصندل بقدرة تحمل ممتازة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook