19:44 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يعتقد العديد من الأشخاص أن مضغ العلكة يمكن أن يساعدهم في الحصول على فك أكثر نحافة، على الرغم من أن خبراء الصحة قد كذّبوا مرارا هذه الشائعة.

    تشير العديد من الدراسات بالفعل إلى أن مضغ العلكة يمكن أن يتحكم في شهيتك ويقلل من الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة غير الصحية.

    هناك أوقات يمكن أن يؤثر فيها مضغ العلكة سلبًا على صحتك، ووفقًا لمركز "Flushing Hospital" الطبي، فإن مضغ العلكة بشكل مفرط يسبب إمكانية حدوث إرهاق الفك، مما يؤدي إلى عواقب طويلة الأجل.

    ويعمل المفصل المصاب الذي يربط عظم الفك بعظام جمجمتك على امتصاص الصدمات أثناء المضغ، وإذا كنت تعاني من اضطرابات المفصل الفكي الصدغي، فإن مفاصل الفك الصدغي على جانبي رأسك تكون خارجة من تجويفاتها بسبب زيادة الضغط على الفك.

    يمكن أن تشمل أعراض اضطرابات المفصل الفكي الصدغي ألمًا في الرأس والرقبة والفك، وقد تواجه أيضًا أصوات نقر في الفك جراء اضطرابات المفصل الفكي الصدغي.

    الصداع خطر آخر يمكن أن ينتج عن مضغ العلكة، خاصة عند الأطفال والمراهقين، وربطت دراسة نشرت عام 2014 في طب الأعصاب للأطفال بين مضغ العلكة المفرط والصداع المزمن، ومن بين إجمالي 30 مشاركًا في الدراسة، تمكن 26 منهم إما من الشفاء التام أو التحسن الجزئي للصداع عندما امتنعوا عن مضغ العلكة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook