18:29 30 مارس/ آذار 2017
مباشر
    جمال بن عمر

    "الحوثيون": متمسكون بالإعلان الدستوري

    © AFP 2017/ MOHAMMED HUWAIS
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 12 0 0

    أكدت جماعة "أنصار الله" (الحوثيون)، أن أي حوار مع المكونات السياسية اليمنية يجري تحت سقف "الإعلان الدستوري".

    القاهرة- سبوتنيك- أيمن سنبل

    يأتي ذلك، فيما ذكرت مصادر إعلامية يمنية، اليوم الثلاثاء، توصل القوى السياسية اليمنية خلال اجتماعها مع المبعوث الأممي جمال بنعمر، أمس الاثنين، إلى اتفاق مبدئي يقضي بتشكيل مجلس رئاسي والإبقاء على البرلمان وتوسيع عضوية مجلس الشوري.

    وذكرت جماعة الحوثين على حسابها  في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" "أنه لا صحة مطلقا للأنباء التي تتحدث عن التوصل إلى اتفاق للإبقاء على البرلمان المنحل كما هو وتوسيع مجلس الشورى، وأن الحوار مستمر حتى هذه اللحظات وتحت سقف الإعلان الدستوري".

    واستؤنفت محادثات القوى السياسية اليمنية مع المبعوث الأممي لليمن جمال بنعمر، أمس الاثنين، في حضور ممثلي جماعة الحوثيين، فيما انسحب ممثلا "الحزب الناصري" وحزب "التجمع الوطني للإصلاح" الذي يمثل "الإخوان المسلمين"، بسبب ما وصفاه بأنها تهديدات جماعة الحوثيين. 

    ونقل موقع "التغيير نت "، اليوم الثلاثاء، عن مصادر لم يسمّها قولهم، "إن القوى السياسية وضعت اتفاقاً مبدئياً لتشكيل مجلس رئاسي مكون من 7 أشخاص يمثل جميع الأطراف"، كما اتفقت أيضا على توسيع عضوية مجلس الشورى بنحو 300 عضو".

    وإذا ما وضع هذا الاتفاق موضع التنفيذ، فإنه بذلك يكون قد ألغى الإعلان الدستوري الذي أصدرته جماعة الحوثيين، الجمعة الماضي.

    واتفق المشاركون في الجلسة على أن يقدم الوسيط الدولي جمال بنعمر، اليوم الثلاثاء، صيغة مكتوبة للتوافق بشأن هذه القضايا، تجرى مناقشتها من قبل الأطراف السياسية، بعد أن تكون قد عادت إلى هيئاتها الحزبية.



    انظر أيضا:

    الأمم المتحدة تقول إن مفاوضات اليمن ستستأنف اليوم
    المبعوث الأممي إلى اليمن يؤكد موافقة الأحزاب اليمنية و الحوثيون على استئناف الحوار.
    بان كي مون: "الحوثيون" وعبدالله صالح يقوضان المسار الانتقالي في اليمن
    خناجر سلطة الأمر الواقع في اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik