12:14 15 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    مراسلي الجزيرة

    السلطات المصرية تطلق سراح صحافيّي "الجزيرة" بعد تنازل أحدهما عن الجنسية

    © AFP 2017/ Abdelhak Senna
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أطلقت السلطات المصرية، في وقت مبكر من صباح الجمعة، سراح صحافيي الجزيرة محمد فهمي وباهر محمد المحبوسين منذ أكثر من عام بعد أن قضت المحكمة، الخميس، بالإفراج عنهما.

    القاهرة- سبوتنيك- أحمد البنك

    وقررت المحكمة الإفراج عن الكندي محمد فهمي (بعد تنازله عن الجنسية المصرية) بكفالة 250 ألف جنيه (قرابة 33 ألف دولار)، بينما أمرت بإطلاق سراح المصري باهر محمد بضمان محل إقامته، في أولى جلسات إعادة محاكمتهما بعد إلغاء حكم الإدانة السابق، وتأجيل القضية لجلسة 23 فبراير/ شباط المقبل.

    كان الصحافي الثالث المتهم في القضية، بيتر غريست الأسترالي الجنسية، أفرج عنه ورُحل مطلع فبراير الجاري بموجب قانون يسمح بالإفراح عن الأجانب الصادرة ضدهم أحكام أو الذين تجري محاكمتهم وترحيلهم إلى بلادهم.

     يذكر أن محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة قد قضت قبل ذلك بمعاقبة 18 متهما، بينهم أربعة أجانب من مراسلي قناة "الجزيرة" في قضية "خلية الماريوت"، بأحكام تراوحت ما بين السجن المشدد بين 3 و10 سنوات، وبراءة اثنين آخرين، حيث عاقبت المحكمة غيابيا المتهمين حجاج بيومى وأنس عبدالوهاب وخليل علي وأحمد عبدة وحسن البنا أبو بكر وأحمد وخالد عبدالحميد عبدالحميد وأورنج جود وجوزيت وهنا إيفرتى بالسجن عشر سنوات، وحضوريا بالنسبة للمتهمين خالد عبدالرحمن ومحمد فاضل فهمي وباهر محمد وصهيب سعد وخالد محمد عبدالرؤوف محمد وشادي عبدالعظيم وبيتر جريستي بالسجن المشدد 7 سنوات، وبراءة أحمد عبدالحميد وأنس البلتاجي.

    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik