16:51 27 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    طائرات الأباتشي

    مظلة جوية لتحرير البغدادي غرب العراق

    © AP Photo/ Ariel Schalit
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 156 0 0

    انطلقت عملية عسكرية واسعة غرب العراق، بمشاركة هي الأولى من نوعها لمروحيات الأباتشي الأميركية، لتحرير ناحية البغدادي، حيث يتواجد المستشارون الأميركان، من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

    أكد فالح العيساوي، نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، لوكالة "سبوتنيك" الروسية، أن العملية العسكرية التي انطلقت لتحرير ناحية البغدادي، من محورين، يوم أمس الأحد، سجلت تقدماً كبيراً ضد تنظيم (دعش)، وبدعم جوي من الطيران الأميركي.

    وألمح العيساوي إلى أن مروحيات الآباتشي الأميركية تشارك في هذه العملية العسكرية الواسعة لأول مرة في الأنبار، لخطورة الناحية القريبة جداً من قاعدة "عين الأسد" أكبر قاعدة جوية في العراق، والتي يتواجد بها الأمريكان بواقع 50 مستشارا والمئات من الجنود.

    وأوضح العيساوي أن الهجوم لتحرير الناحية انطلق من محورين، الأول من قرب قاعدة "عين الأسد"، والثاني من منطقة السكك المعروفة بحي الشهداء، بإشراف وزير الدفاع خالد العبيدي، وقائد القوات البرية، اللذين زارا الأنبار ليلة يوم أمس السبت.

    وشهدت محافظة الأنبار، التي تمثل ثلث مساحة العراق، مؤخراً، هجمات لـ(داعش)، على قاعدة "عين الأسد التي يتواجد فيها المستشارون الأمريكان الذين قدموا للمساعدة في الحرب المعلنة على الإرهاب.

    وسبق أن طالبت حكومة الأنبار المحلية، بقوات برية أمريكية، لتحرير المحافظة من تنظيم (داعش) المسيطر على الأرض منذ عام 2013، إلا أن الأمر لم يتم الفصل فيه حتى اللحظة.

     

    انظر أيضا:

    توافد أجنبي للقتال مع داعش في العراق
    العراق: وزيرا الدفاع والداخلية أمام البرلمان لتوضيح ملابسات إغتيال نائب سني وأحد شيوخ العشائر
    الولايات المتحدة ترسل 4 آلاف من جنودها لمقاتلة تنظيم "داعش" في العراق
    حقيقة هجمات "داعش" على ناحية البغدادي غرب العراق
    الكلمات الدلالية:
    داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik