21:44 28 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    مبنى الأمم المتحدة

    مسؤول أممي يصف جريمة "داعش" في ليبيا بـ"الخسيسة" ويطالب بإدانة جماعية

    © Sputnik
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 25310

    طالب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن الحسين، بمواجهة المتطرفين الذين يشنون الهجمات على أساس ديني أو عرقي أو قومي أو عنصري أو سياسي. واصفا الحادث بـ "الجريمة الخسيسة" التي استهدفت أشخاصا على أساس الدين.

    جاء ذلك في معرض تعليق المسؤول الأممي على مقتل 21 مصريا قبطيا في ليبيا، قائلاً: "القتل الوحشي لأولئك الأشخاص والمحاولة الفظيعة لتبرير الجريمة وتمجيدها في مقطع فيديو يجب أن يدان من الجميع، وبشكل خاص الشعب الليبي الذي يجب أن يقاوم طلبات الجماعات التكفيرية. إن قتل الأسرى أو الرهائن محظور بموجب القانون الدولي والشريعة الإسلامية."

    وأوضح المفوض السامي لحقوق الإنسان، أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهداف الأقباط في ليبيا أو أماكن أخرى بالمنطقة. وقد قام موظفو حقوق الإنسان التابعون للأمم المتحدة بتوثيق حوادث اختطاف عدة ضدهم في ليبيا، مطالبا الأطراف المعنية بالسعي إلى حوار جدي لوضع حد للنزاع الحالي.

    انظر أيضا:

    باريس: مجلس الأمن سيدعم جهود المبعوث الأممي في ليبيا
    مصر تشدد إجراءاتها الأمنية داخليا تزامنا مع ضرب "داعش" في ليبيا
    في الذكرى الرابعة لثورة ليبيا: انهيار الدولة وتوحش "داعش" وتدخل دولي وشيك
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik