17:42 24 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    دافيد كاميرون

    وزير خارجية الظل: رئيس الوزراء البريطاني لا يعمل بما فيه الكفاية لحل الأزمة في أوكرانيا

    © AFP 2017/ RUSSELL CHEYNE
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 133 0 0

    صرح وزير الخارجية في وزارة الظل العمالية في بريطانيا، دوغلاس ألكسندر، أن حكومة ديفيد كاميرون لا تفعل ما يكفي للتوصل إلى حل دبلوماسي للصراع في أوكرانيا

    وقال ألكسندر في مقابلة مع شبكة سكاي نيوز، أن" كاميرون انسحب من محاولات تسوية الوضع في أوكرانيا من خلال القنوات الدبلوماسية، في ذلك الوقت الذي زار كل من، أنجيلا
    ميركل وفرانسوا هولاند مينسك،(للمفاوضات " صيغة رباعية النورماندي")
    وأشار وزير الخارجية في وزارة الظل، إلى أن، التدخل العسكري في الصراع من خلال تقديم الأسلحة إلى الجانب الأوكراني أو ارسال عسكريين باتجاه منطقة الصراع سيحدث 
    انقساما في التحالف العسكري بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.
    وأضاف دوغلاس ألكسندر "هذا سيحدث شرخ في التحالف، أنا لم أكن لأدعم مثل هذه الخطوات".
    وبدأت السلطات الأوكرانية في نسيان/ابريل من العام الماضي عملية عسكرية في مقاطعة دونباس ضد سكان المناطق الغير راضين عن الانقلاب.


    ووفقا لأحدث احصاءات الأمم المتحدة فان ضحايا الصراع أصبح ما يقارب  700 من المدنيين. 
    وتناقش تسوية مشكلة الأزمة الأوكرانية في المحادثات بصيغ مختلفة، ولاسيما أثناء جلسات فريق الاتصال في مينسك من خلال وساطة روسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
    وكان الاجتماع التالي لمجموعة الاتصال في 12 شباط/فبراير قد انتهى بالموافقة الكاملة على اتفاقات مينسك، والتي تشمل، خصوصاً، وقف إطلاق النار في دونباس ابتداءً من 15 
    شباط/فبراير، وسحب الأسلحة الثقيلة وإقامة مناطق آمنة.
    بعد وقت قصير من إعلان الهدنة في دونباس استؤنف إطلاق النار، واتهم الجانبين بعضهم البعض بانتهاك "التهدئه"، واعلنو أنهم فقط يردون على مصادر النيران
    وتنظر كييف في دعوة وجهتها إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي من أجل إدخال قوات حفظ السلام إلى دونباس 

    انظر أيضا:

    بوتين يناقش تنفيذ اتفاقيات مينسك مع أعضاء مجلس الأمن الروسي
    الاتفاق على سحب الأسلحة الثقيلة وفق اتفاقية مينسك
    دونيتسك ولوغانسك قد تنسحبان من اتفاقيات مينسك
    الكلمات الدلالية:
    أوكرانيا, الولايات المتحدة الأمريكية, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik