15:08 22 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    دمشق

    انفجار مزدوج في دمشق

    © AFP 2017/ FADI DIRANI
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 213203

    وقع تفجير انتحاري مزدوج اليوم الإثنين، على طريق السيدة زينب بريف دمشق اسفر عن وقوع 4 مواطنين قتلى وإصابة آخرين بجروح

    دمشق، 23 فبراير/ شباط — سبوتنيك.

    أشار مصدر في قيادة الشرطة لمراسل وكالة "سبوتنيك " أنه: "أثناء توقف سيارة خاصة للتفتيش على حاجز المستقبل قرب مدخل بلدة السيدة زينب نزل انتحاري يرتدى حزاما ناسفا وفجر نفسه".

    مضيفا أن " انتحاريا أخر كان بداخل السيارة فجر السيارة بعد التفجير الأول بلحظات ما أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 13 آخرين إصابات من متوسطة إلى خطيرة".

    كما أطلق مسلحون عددا من القذائف الصاروخية على مناطق عدة من العاصمة السورية دمشق وريفها أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المواطنين بينهم نساء وأطفال.

    وذكر المصدر أن 3 أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من عشرين آخرين معظمهم أطفال ونساء جراء اطلاق مسلحين قذائف صاروخية على ساحة في مخيم الوافدين بريف دمشق تتواجد فيها عائلات خرجت من دوما هربا من المسلحين.

    وأشار المصدر إلى وصول جثماني امرأة وطفلة عمرها 3 سنوات إلى مشفى القطيفة الوطني بالإضافة الى 7 أطفال و3نساء مصابين بجروح متفاوتة الخطورة.

    وبحسب المصدر أطلق مسلحون قذيفة صاروخية على مدخل سجن دمشق المركزى فى منطقة عدرا بريف دمشق مما أدى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة 26 آخرين معظمهم من المواطنين الذين قدموا لزيارة أقرباء لهم فى السجن، بينهم طفل وامرأتان.

    وأفاد المصدر ذاته عن إصابة 8 مواطنين بجروح بينهم امرأة جراء اطلاق مسلحين 5 قذائف صاروخية على حيي الدويلعة والصناعة بمدينة دمشق سقطت إحداها عند نفق الدويلعة وأدت الى إصابة 5 مواطنين بينهم امرأة تم إسعافهم إلى المشفى، في حين سقطت قذيفة ثانية قرب فرن اسحاق بالحي وألحقت أضرارا مادية بالمكان.

    وأشار المصدر إلى سقوط 3 قذائف فى حي الصناعة مما أدى الى إصابة 3 مواطنين بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات.

    وفي جرمانا بريف دمشق أفاد المصدر عن وقوع أضرار مادية بالممتلكات أثر سقوط قذيفتين صاروخيتين في حي النهضة الجديدة.

    انظر أيضا:

    ضابط إيراني بارز: "داعش" أداة أوجدها صهاينة وأميركيون لاستهداف سورية والعراق
    أكراد سورية يُحررون 22 قرية من "داعش" قرب العراق
    تدخل الأطراف الخارجية في سورية حوّل الاحتجاجات السلمية في 2011 إلى حرب أهلية
    الكلمات الدلالية:
    سورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik