06:40 25 أبريل/ نيسان 2017
مباشر
    استخدام قاذف ار بي جي 7 صاروخي في تدريب

    الأردن يصدر لمصر أول نسخة مطورة من قواذف "آر بي جي - 32" الروسية

    © Sputnik. Igor Zarembo
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 561440

    كشفت وسائل إعلام روسية عن إجراء مصر لمحادثات مع شركة "جدارة" الأردنية للمعدات والأنظمة الدفاعية لتوريد دفعة من قواذف "آر بي جي - 32" الصاروخية المطورة، التي يطلق عليها "هاشم" والمحمولة على المنصات المتحركة والعربات المدرعة، لتصبح مصر أول دولة ستمتلك مثل هذا السلاح في الشرق الأوسط.

    وأشارت الوسائل الإعلامية إلى أن شركة "جدارة" للأسلحة المشاركة في معرض "آيدكس 2015" في الإمارات تقوم بتطوير نسخة قاذف "آر بي جي — 32" "هاشم" المحمول على الكتف، إلى نموذج جديد يمكن تركيبه على منصات متحركة، مثل العربات المدرعة. وحسب تصريحات ممثل الشركة الأردنية، فإن عمليات الإنتاج تسير في مراحلها النهائية، والمشتري الأول لهذا السلاح الفعال قد تكون مصر.

    ووقعت شركة "جدارة" الأردنية للمعدات والأنظمة الدفاعية أيضا عقداً مع مؤسسة "بازالت" الروسية لتوريد دفعة جديدة من قواذف "آر بي جي — 32" الصاروخية، حيث يعد سلاح "آر بي جي — 32" متوفرا في الأردن، وسيتم تصدير 400 قاذف للإمارات العربية المتحدة، وفي الوقت الراهن، يجري التفاوض مع مصر بشأن توريد دفعة كبيرة من "آر بي جي — 32".

    وكان رئيس اللجنة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني ألكسندر فومين، صرَّح في عام 2013 بأن المصنع الأردني ذا الترخيص الروسي لجمع قواذف "آر بي جي" الصاروخية في الأردن نفذ أول دفعة من الأسلحة.

     وتم افتتاح المصنع لتجميع واختبار القواذف من طراز "آر بي جي —32" "هاشم" في مايو/ أيار من عام 2013 في الأردن، وهو يقع على بعد 20 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي من العاصمة عمان.

    ويعتبر قاذف "آر بي جي-32" ("هاشم") من القواذف اليدوية متعددة العيارات والفريدة، وهو قادر على تدمير معظم أنواع المدرعات والدبابات الحالية وغيرها من المنشآت العسكرية. كما تعتبر قواذف "آر بي جي — 32"  من أسلحة الجيل الجديد ذات الميزات المتقدمة على غيرها من نماذج الأسلحة المشابهة في العالم.

     

     

     

     

    انظر أيضا:

    البحرين تدعم الأردن بقوات عسكرية في حربه ضد "داعش"
    وحدات عسكرية روسية من الشيشان ستشارك ضمن مسابقة القوات الخاصة العالمية في الأردن
    الكلمات الدلالية:
    الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik