05:52 23 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    إير ان

    الحرس الثوري يجري مناورات تتضمن إطلاق صاروخين على حاملة طائرات

    © Fotolia/ Sputnik/Borna_Mir
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 1295 0 0

    قال قائد عسكري إيراني بارز إن قواته أطلقت، للمرة الأولى، صاروخي كروز فائقي الدقة من مروحية على نموذج محاكي لحاملة طائرات صباح اليوم، ودمرته بشكل كامل.

    وعلى هامش مناورات "الرسول الأعظم 9"، التي انطلقت اليوم بالقرب من مضيق هرمز، أعلن قائد السلاح البحرى بالحرس الثوري، الأميرال علي فدوي، أن قواته ستتسلم صواريخ كروز من طراز "غدير" بمدى 300 كيلومتر خلال الأسبوع المقبل.

    وأكد فدوي أن مديات الصواريخ الإيرانية تغطي مياه المنطقة كلها وقادرة على استهداف جميع الأهداف المتحركة من أقصى شمال الخليج إلى أدنى ميناء في جنوبه.

    وقد بدأ الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء، استعراض قوته العسكرية في مناورات "الرسول الأعظم 9"، التي انطلقت قرب مضيق هرمز، وتشمل المناورات البحرية الإيرانية، محاكاة استهداف نموذج لحاملة طائرات والسيطرة عليها، بالإضافة إلى إطلاق أنواع مختلفة من الصواريخ.

    ونفذت القوات الإيرانية حتى الآن مرحلتين من العمليات خلال المناورات تمثلت في نشر الألغام البحرية، وإسقاط طائرات العدو المفترض. وتأتي هذه المناورات في الوقت الذي ما زالت تتفاوض فيه إيران مع القوى العالمية من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن برنامج طهران النووي المثير للجدل.

    من جانبه، أكد القائد العام للحرس الثوري، اللواء محمد علي جعفري، اليوم، أن رسالة مناورات "الرسول الأعظم" ردعية الطابع، وترمي إلى تنبيه الأعداء لأمن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وحدودها.

    وقال جعفري، في تصريح له على هامش المناورات، إن الهدف منها يتمثل بإرساء الأمن في الخليج، مضيفا "أن الحرس الثوري يشرف بصورة كاملة على بحر عمان ومضيق هرمز والخليج".

    وأضاف أن المناورات الجارية، التي تعتبر ثمرة لقوة الإيمان والتكنولوجيا، قد حققت جميع أهدافها حتى الآن، حيث ركز سلاحا البحر والجو — الفضاء التابعان للحرس الثوري، خلالها، على استهداف سفن الاعداء الافتراضيين.

    وتابع "المراحل اللاحقة للمناورات ستجري غدا الخميس في القاطع البري، وسيتم فيها استخدام تكتيكات أخرى".

    وأوضح اللواء جعفري "أننا عرضنا للأعداء خلال المناورات أن قدراتنا نستخدمها من أجل إرساء الأمن في الخليج ومضيق هرمز، وأن هذه المناورات ترمي للردع لكي لا يفكر الأعداء بممارسة الهيمنة أو زعزعة الأمن في المنطقة."

    وأكد القائد العام للحرس الثوري أن "هدفنا إرساء الأمن للملاحة في الخليج ومضيق هرمز، وأن رسالة المناورات لبلدان المنطقة وحلفائنا تتمثل في تأكيد قوة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ورسالة الأمن والسلام في الخليج ومضيق هرمز".

    وأكد أن بلاده لا ترغب في إدخال إمكاناتها حيز الاختبار الحقيقي، وقال: "لو حصل مثل هذا الموضوع، فإن بحر عمان والخليج ومضيق هرمز ستكون تحت سيطرة بحرية الحرس الثوري تماما".

     

    انظر أيضا:

    روسيا تقترح على إيران "أنتي 2500" بدلا من "اس 300"
    إيران وروسيا تعتزمان تطوير التعاون الثنائي بقطاع المياه
    كيري يلتقي ظريف ويطالب إيران بإثبات الطابع السلمي لبرنامجها النووي
    استمرار المباحثات حول برنامج إيران النووي فى جنيف
    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik