04:46 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    محمود عباس

    انطلاق اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني في رام الله

    © Sputnik. Sergei Guneev
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 63 0 0

    انطلقت أعمال الدورة السابعة والعشرين للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية في مقر الرئاسة برام الله، اليوم الأربعاء، من أجل بحث مستقبل السلطة الفلسطينية.

    وسيبحث أعضاء المجلس الـ110 كافة المشاكل السياسية مع إسرائيل والمصالحة الفلسطينية خلال انعقاد المجلس على مدار يومين.

    وخلال افتتاح الدورة، طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بحلّ القضية الفلسطينية لإنهاء التطرف والإرهاب.

    وأكد الرئيس عباس أن العودة للمفاوضات مرهونة بالإفراج عن الأسرى ووقف الاستيطان.

    وقال: "يجب إعادة النظر في وظائف السلطة وندرس كيف نعيد وجود السلطة والالتزام ليس من جانب واحد وإنما من كل الجوانب".

    وأضاف الرئيس الفلسطيني: "إسرائيل لها ممارسات كثيرة عنصرية وتخريبية في القدس، وهي تريد هذه الآلاف الموجودة في القدس أن تخرجهم وتحاصرهم بأي طريقة وتمنع عنهم وصولنا ووصول الآخرين بأي طريقة"، مؤكداً أن القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

    كما أشار إلى الممارسات العنصرية من حرق للمساجد والكنائس ومنع الفلسطينيين من المشي في بعض شوارع الضفة الغربية.

    وأكد الرئيس أن محكمة الجنايات الدولية "هي الجهة الوحيدة التي نشكو فيها إسرائيل".

    كما أكد أن إعمار ما دمرته إسرائيل في غزة مرهون بممارسة الحكومة لمهامها في قطاع غزة واستلام المعابر.

    وفيما يتعلق بالانتخابات الفلسطينية، قال الرئيس الفلسطيني: "نحن ننتظر جواب حماس بخصوص الانتخابات يتضمن الموافقة على إجرائها، وأنا أصدر مرسوما بذلك".

    واعتبر عباس "الربيع العربي" الذي اجتاح هذه الأمة هو شرق أوسط جديد، ونعاني منه في ليبيا حيث لا يوجد دولة، وفي فلسطين قسمان، والعراق وسوريا، ولا نعرف أين سيذهب الإخوة العرب وتحول "الربيع العربي" إلى حرب طائفية، على حد قوله.

    وأكد أن منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لا تتدخل في شؤون العرب إطلاقاً.

    انظر أيضا:

    عباس في موسكو قريبا والمجلس المركزي الفلسطيني يلتئم بداية آذار
    عباس زكي: اعتراف السويد بدولة فلسطين انتصار في ظل الوضع المعقد في المنطقة
    رئيس وزراء فلسطين يدعو روسيا إلى دور أكثر فاعلية
    فلسطينيون يرحبون باعتراف البرلمان الإيطالي بدولة فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    محمود عباس, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik