00:29 14 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    العلم السوداني

    الخارجية السودانية تستدعي سفير الإتحاد الأوروبي احتجاجاً على بيان موغريني

    © AFP 2017/ ASHRAF SHAZLY
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 11

    أعلن متحدث باسم الخارجية السودانية، الجمعة، عن استدعاء سفير الإتحاد الأوروبي في الخرطوم توماس يوليشني، وتسليمه مذكرة احتجاج على بيان مسئولة السياسات الخارجية في الإتحاد فيديريكا موغريني حول الإنتخابات الرئاسية السودانية.

    وأكد مكتب الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أمس، على أنه لا يمكن اعتبار الإنتخابات الرئاسية في السودان، التي من المقرر أن تبدأ الإثنين المقبل، شرعية وتتمتع بالمصداقية.

    وجاء في بيان موغريني، "إن ممارسات الخرطوم، من قبيل استبعاد الجماعات المعارضة، وتجاهل الحوار وانتهاكات حقوق الإنسان، أدت بنا إلى هذه النتيجة".
    وحملت موغيريني الحكومة السودانية مسؤولية الفشل في إطلاق الحوار الوطني، الذي تم الإعلان عنه قبل عام.
    ووصفت المسؤولة الأوروبية الأمر بـإنتكاسة للشعب السوداني، وبينت أن"الاتحاد الأوروبي يشعر بخيبة أمل، لأن الحكومة السودانية فوتت فرصة التعاون مع الجهود، التي بذلها الاتحاد الأفريقي".
    وأثنت موغيريني على موقف العديد من الجماعات المسلحة والجماعات المعارضة السودانية ومنظمات المجتمع المدني، التي كانت مستعدة للانخراط في الحوار الوطني.
    وكان عدد من اللاجئين والنازحين السوادنيين قد أعلنوا مقاطعة الإنتخابات "الشكلية" السودانية، على حد وصفهم، ودعوا "القوى السياسية الوطنية وقوى التغيير والاستنارة من منظمات مجتمع مدني والحركات الشبابية، للتضامن والتعاضد والوقوف في صف واحد، للاستمرار في العمل السلمي الجماهيري".
    وأعاد الاتحاد الاوروبي إلى الأذهان مواقفه بشأن السودان، الصادرة عام 2014، والتي تحدثت عن ضرورة حل جميع الصراعات والنزاعات في البلاد، عن طريق حوار وطني يؤدي إلى عملية سياسية سلمية شاملة من شأنها إعادة الإستقرار والسلام في البلاد.

     

     

    انظر أيضا:

    روسيا تشترك بمهمة مراقبة الانتخابات في السودان
    السودان يبدأ مسيرة الانتخابات الرئاسية والتشريعية... والمعارضة تقاطع
    الكلمات الدلالية:
    الانتحابات, الاتحاد الاوروبي, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik