04:42 GMT08 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن الناطق العسكري باسم الحشد الشعبي العراقي كريم النوري، في تصريح خاص لـ "سبوتنيك"، الثلاثاء، أن نحو مئة عنصراً من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، دخلوا محيط مصفاة "الصمود"، التي تُعد أكبر مصفاة لتكرير النفط الخام في العراق.

    وأكد النوري وجود قوة عسكرية عراقية داخل حدود المصفاة، التي تقع في مدينة بيجي، التابعة لمحافظة صلاح الدين العراقية، منوهاً إلى أن قوات عراقية معززة وصلت إلى القضاء، لفك الحصار عن المصفاة وطرد عناصر "داعش" منها.

    ولفت النوري، إلى أن عناصر التنظيم الإرهابي اخترقوا موقع المصفاة، من خلال التسلل عبر الأشجار المحيطة.

    وكان انتحاريون من "داعش" فجروا أنفسهم أمس، في محيط المصفاة، في حين لم ترد أنباء عن حجم الخسائر البشرية أو المادية داخل المنشأة.

    وعلمت "سبوتنيك"، من مصدر عسكري، أن ثمانية انتحاريين، فجروا أنفسهم داخل حدود المصفاة، بعد توغلهم فيها، وصولاً إلى منطقة الخزانات.

    وأفادت مصادر إعلامية أمس، أن طيران "التحالف الدولي ضد الإرهاب"، عرقل تقدم عناصر تنظيم "داعش" باتجاه المصفاة، وقتل نحو 50 عنصراً منهم.

    انظر أيضا:

    العراق يحتل أحد مراكز الصدارة في استيراد السلاح الروسي
    هجوم ثمانية انتحاريين على أكبر مصفاة نفط عراقية في الشرق الأوسط
    العراق يستعد لتحرير الأنبار من "داعش" بـ30 ألف مقاتل
    "الحشد العراقي" يكشف لـ"سبوتنيك": بعد تحرير تكريت من "داعش" القوات تتجه إلى بيجي
    "داعش" يُفجر مصفاة نفط عراقية غرب الموصل
    الكلمات الدلالية:
    نفط, إقتحام, بيجي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook