20:08 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال بيان لحزب المؤتمر الشعبي العام، الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، نشره موقع "المؤتمر نت" على الإنترنت، الاثنين، إن الحزب سيتعامل "بإيجابية" مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، الذي يطالب الحوثيين بالانسحاب من المؤسسات الحكومية، ويفرض حظرا للسلاح عليهم.

    وأضاف البيان، أنه "حرصاً من المؤتمر الشعبي على إيقاف نزيف الدم اليمني، فإنه سيتعامل بإيجابية مع قرار مجلس الأمن رقم 2216، وذلك حقناً للدماء، وصيانة لمكتسبات الوطن والشعب".

    ورحب البيان بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار، من قبل جميع الأطراف، والعودة إلى الحوار برعاية الأمم المتحدة.

    كما أشاد بيان حزب المؤتمر الشعبي العام "بثبات أبناء الشعب اليمني وتماسكهم في مواجهة الحرب على اليمن، والحصار الجوي والبحري والبري المفروض عليه".

    كما دعا  البيان جميع الأطراف المتصارعة في الداخل والخارج، "للتجاوب" مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، والتي ينظر إليها المؤتمر الشعبي العام بأنها خطوة متقدمة لتحمل دول العالم، وفي المقدمة مجلس الامن الدولي، لمسئوليته التاريخية والإنسانية إزاء ما يتعرض له اليمن.

    وكان مجلس الأمن الدولي تبنى، الثلاثاء الماضي، وبأغلبية الأصوات، مشروع قرار خليجي طالب بفرض عقوبات على أحمد صالح، النجل الأكبر للرئيس الأسبق علي صالح، وكذلك على زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي.

    وقضى القرار بتجميد أصول وأرصدة صالح والحوثي ومنعهما من السفر، إضافة إلى فرض حظر التزود بالسلاح على الموالين لهما أيضاً، كما طالب الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، خصوصاً المجاورة لليمن، بتفتيش كل الشحنات المتجهة إليه، في حال وجود شكوك بأنها تحوي أسلحة.

     

    انظر أيضا:

    الجامعة العربية تطالب جميع الأطراف في اليمن وقف القتال
    الأمم المتحدة: مقتل 760 شخصاً خلال شهرين من الصراع في اليمن
    مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن يعلن استقالته
    الكلمات الدلالية:
    اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook