16:22 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قضت محكمة جنايات القاهرة، الثلاثاء، بالسجن المشدد لمدة عشرين سنة على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وذلك عن تهمة استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز المقرن بالتعذيب في أحداث قصر الاتحادية.

    وقضت المحكمة، التي ترأسها المستشار أحمد صبري يوسف، بالسجن لمدة 20 سنة، لكل من أسعد الشيخة، وأحمد محمد عبد العاطي، وأيمن هدد، وعلاء حمزة على أحمد، ورضا الصاوي، ولملوم  مكاوي، وهاني توفيق، وجمعة عفيفي، وعبد الرحمن عز، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، ووجدي غنيم، وذلك بالقضية المعروفة إعلامياً بأحداث "الاتحادية".

    وتضمن الحكم أيضا وضع المدانين تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات. كما عاقبت المحكمة، بالتهمة السالفة الذكر، القياديين في جماعة "الإخوان المسلمين" عبد الحكيم عبد الرحمن، وجمال صابر، بالسجن المشدد عشر سنوات، مع وضعهما تحت مراقبة الشرطة لمدة خمس سنوات، كما برأت المحكمة جميع المتهمين من تهم القتل العمد في أحداث الاتحادية. 

    وتعود أحداث القضية إلى 5 ديسمبر/ كانون الأول 2012، إثر اشتباكات بين المتظاهرين المعارضين لحكم "الإخوان" وأنصار الجماعة، أمام قصر الاتحادية الرئاسي، ما أسفر حينها عن مقتل 10 أشخاص وإصابة العشرات، من المتظاهرين المعارضين للرئيس السابق.

    ووجهت النيابة العامة للمتهمين، اتهامات بالقتل العمد والشروع في القتل، إلى جانب التعذيب والإصابة العمد، مع سبق الإصرار والترصد، لـ57 شخصاً من المتظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي، واحتجاز العشرات وتعذيبهم بدنياً، وإلحاق إصابات خطيرة بهم، وفقاً لشهادات طبية موثقة قيد التحقيقات.

    انظر أيضا:

    إحالة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى القضاء العسكري
    محكمة مصرية تؤجل محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي بتهمة التخابر مع قطر الى 28 فبراير
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook