09:42 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوضح أمين سر تحالف فصائل القوى الفلسطينية خالد عبد المجيد، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، الثلاثاء، أن الفصائل الفلسطينية، التي تقاتل تنظيم "داعش" في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، استطاعت أن تثبت مواقعها والوصول إلى مركز المخيم، لاسيما بعد مساندة أبناء المخيم لها.

    دمشق — فداء محمد  شاهين — سبوتنيك

    وبيّن عبد المجيد، أن عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي، مازالت متواجدة في الجزء الجنوبي من المخيم، وتتمركز قرب جامع "الوسيم" ومستشفى "فلسطين"، وأن المنطقة تشهد اشتباكات متقطعة وعمليات قنص، من قبل عناصر التنظيم.

    وأشار المسئول الفلسطيني إلى وجود 12 ألف مواطن داخل المخيم، في حين نزح نحو 6 آلاف مواطن إلى منطقة "يلدا" المجاورة، ويتلقون الرعاية والمساعدات من قبل منظمة الهلال الأحمر السورية، والمؤسسة العامة للاجئين، وكذلك وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا). 

    وكانت عناصر تنظيم "داعش" دخلت إلى اليرموك، الذي يضم أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في سوريا، منذ حوالي 3 أسابيع، وقامت بعمليات إعدام، خاصة في صفوف عناصر تنظيم "أكناف بيت المقدس" المتشدد، واستخدمت المواطنين كدروع بشرية في المعارك ضد الجيش السوري والفصائل الفلسطينية. 

     

     

    انظر أيضا:

    مجلس الأمن الدولي يدعو إلى إدخال المساعدات لمخيم اليرموك
    "الأونروا" لـ"سبوتنيك": نحتاج 30 مليون دولار لمساعدة 18 ألف فلسطيني في اليرموك
    منظمة التحرير الفلسطينية ترفض التدخل العسكري في مخيم اليرموك
    مجدلاني: غرفة عمليات مشتركة بين الجيش السوري والمنظمات الفلسطينية لطرد داعش من مخيم اليرموك
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, فلسطين, اليرموك, داعش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook