13:55 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    أسطول سفن

    خبير لـ"سبوتنيك": قرار "المرافقة العسكرية" للسفن الأمريكية ردع لإيران

    © AP Photo/
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 15010

    اعتبر الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء حمدي بخيت، في حديث لـ"سبوتنيك"، السبت، أن القرار الأمريكي بمرافقة قطع حربية للسفن التجارية، التي ترفع علم الولايات المتحدة في مضيق هرمز، يأتي في إطار تصعيد من جانب الغرب ضد إيران، لإيجاد مبرر للولايات المتحدة للتدخل المباشر ضد أي تهديد.

    وكان المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، الكولونيل باتريك ريدر، صرح بأن الخطط الحالية لبلاده بمتابعة السفن، التي ترفع علم الولايات المتحدة، لدى مرورها بـمضيق هرمز، "وهناك مباحثات مع بلدان أخرى، ليشمل ذلك سفنها أيضاً".

    ولفت الخبير الاستراتيجي، إلى أن الولايات المتحدة تسعى إلى خلق نوع من الردع ضد القوات البحرية الإيرانية، حتى لا تعترض السفن التجارية في المنطقة، وخصوصاً تلك التي ترفع العلم الأمريكي، مشيراً إلى أن القطع البحرية الأمريكية ستتقدم السفن التجارية، وأن أي اعتداء سيقابل بالرد من "البحرية الأمريكية".

    ونوه بخيت، إلى أن 60 % من صادرات النفط إلى العالم كله تمر عبر مضيق هرمز، وأن اعتراض إيران للسفن في المنطقة يؤثر على حركة التجارة العالمية، خاصة المتجهة إلى أوروبا والولايات المتحدة.

    وفيما يتعلق بتأثير الوضع الراهن، على المفاوضات المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني، أوضح الخبير العسكري الاستراتيجي، أن الجلوس على مائدة المفاوضات يحتاج إلى دعم الفريق المفاوض، وأن إيران تملك أوراق تراها مؤثرة في الوضع بالمنطقة، مشيرا إلى الموقف من اليمن ومضيق هرمز، والأقليات الشيعية في دول مجلس التعاون الخليجي، والدولة الشيعية في وسط العراق، فضلاً عن تعقيدات الموقف في سوريا ولبنان، وأن هذا كله تراه تعزيزا لوضعها التفاوضي مع الغرب.

     

     

    انظر أيضا:

    القوات البحرية الأمريكية: السفينة المحتجزة من قبل إيران لا تزال في المياه الإقليمية التابعة لها
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, ايران, أوروبا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik