11:36 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    مدينة عدن بجنوب اليمن

    قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين في قصف جوي في عدن

    © Sputnik. STR
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 5901

    قال المسؤول الإعلامي في "الحراك الجنوبي" علي سالم الهيج، لـ "سبوتنيك"، الأحد، أن طائرات التحالف العربي استهدفت رتلاً عسكرياً للحوثيين، قادم من محافظة أبين صوب مطار عدن الدولي، ما أدى إلى سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

    و أكد الهيج أن اشتباكات، هي الأعنف، تدور حالياً على أطراف مديرية التواهي بعدن، بين المسلحين الحوثيين، واللجان الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

     وتقود السعودية حملة عسكرية منذ أكثر من شهر، لمنع الحوثيين والقوت الموالية لهم من السيطرة على جنوب اليمن، لكنها، وإلى الآن، لم تنجح في ذلك.

     وقالت مصادر إعلامية لـ "سبوتنيك"، اليوم، أن الطائرات الحربية للتحالف العربي، استهدفت مطار عدن بغارتين، كما استهدفت بغارة ثالثة جزيرة "العمال" في  حي خور مكسر، مؤكدة سقوط قتلى في صفوف الحوثيين.

     وأضاف الهيج، أن"المقاومة الشعبية الجنوبية، لازالت تسيطر على الجهة الغربية من مطار عدن"، وأن المسلحين الحوثيين يسيطرون على مدرج وصالة المطار.

    ولفت الهيج إلى أن " مليشيات الحوثي وصالح  المتواجدة الآن في مديرية المعلا،  تقصف مديرية التواهي عشوائياً بالمدفعية"، لافتا إلى أن  " أطراف التواهي تشهد اشتباكات هي الأعنف في المنطقة".

    وتكتسب التواهي في عدن، أهمية خاصة، حيث يتواجد فيها ميناء التواهي، وهو أحد أهم الموانئ في جنوب اليمن، كما يتواجد فيها  مقر قيادة قوات البحرية، ومبنى الإذاعة والتلفزيون.

     في محافظة لحج إلى الشمال من عدن،  أكد الهيج أن اشتباكات عنيفة، تدور بين المقاومة الجنوبية ومسلحي الحوثي في منطقة الحوطة، وأن "مليشيات صالح والحوثيين الإجرامية، تقصف منازل السكان في الحوطة بالدبابات".

     

    انظر أيضا:

    مصدر أمني لـ "سبوتنيك": تقدم الجنوبيين في المعارك مع الحوثيين في مطار عدن
    طائرات التحالف تستهدف رتلا للحوثيين على طريق الساحل في مدينة عدن
    مسئول جنوبي: الحوثيون اقتحموا مبنى القنصلية الألمانية في عدن
    "الحراك الجنوبي" لـ"سبوتنيك": قصف مدفعي عشوائي من الحوثيين وقوات صالح على أحياء عدن
    الكلمات الدلالية:
    المملكة العربية السعودية, الحوثيون, عدن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik