11:12 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    سامح شكري

    وزير خارجية مصر: إعادة رسم الخريطة السياسية للمنطقة

    © AP Photo/ Petros Karadjias
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 79211

    اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال كلمة في في مؤتمر "التحديات السياسية والاقتصادية" في القاهرة، الأحد، أن البيئة الإقليمية والدولية شديدة التعقيد، وهناك إعادة رسم للخريطة السياسية في المنطقة، وبناء تحالفات ومصالح جديدة.

    وأشار إلى تنامي دور أطراف إقليمية غير عربية، وظهور فاعلين جدد علي الساحة الدولية، وتفاقم خطر التنظيمات الإرهابية.

    وأضاف بأن التحديات الخطيرة تستدعي حراكاً مصرياً عربياً مكثفاً، يهدف إلى ترميم العلاقات العربية العربية، ويسعى إلى خلق رؤية مشتركة لمواجهة تلك التحديات.

    واشار إلى وجود تحرك عربي لتفعيل دور الجامعة العربية لمواجهة التحديات الراهنة، والعمل على تشكيل قوة عربية مشتركة، تكون بمثابة قوة للانتشار السريع للدفاع عن النفس، ولا تهدف للاعتداء على أحد وإنما حماية الأمن القومي العربي.

    وقال، إن بلاده "تعمل علي تحقيق التوازن في علاقاتها الدولية، من خلال تطوير علاقاتها مع الشركاء الغربيين كالولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان، والسعي إلى المزيد من الانفتاح وتطوير وتعميق التعاون مع قوى كبرى وأخرى صاعدة في النظام العالمي كروسيا الاتحادية والصين".

    واعتبر أن الشراكات الجديدة لا تمثّل بديلا عن الشراكات القائمة، وإنما تعني "فتح أفق جديدة للتعاون بين مصر والدول الأخرى".

     

    انظر أيضا:

    شكري: القمة العربية تناقش إنشاء قوة عسكرية مشتركة
    شكري يبدأ زيارة للصين تركز على القضية الفلسطينية والتعاون الثنائي
    شكري يقوم بجولة خارجية تشمل روسيا وتونس وفرنسا والصين
    الكلمات الدلالية:
    جامعة الدول العربية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik