13:32 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    حلب

    باحث سوري لـ"سبوتنيك": واشنطن ارتكبت مجازر بحق المدنيين في مدينة حلب

    © AFP 2017/
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 30230

    أعرب الدكتور حسن حسن الباحث المتخصص في الشؤون الاستراتيجية والعسكرية، لوكالة "سبوتنيك"، الجمعة، عن دهشته مما يثار حول محاربة واشنطن لتنظيم داعش الإرهابي، مؤكدا أنه "من غير المعقول أن يقضي الصانع (واشنطن) على صنيعته ( داعش)".

    وأكد أن الولايات المتحدة تريد أن يتمدد تنظيم "داعش" بالشكل الصاعقي في العراق، كي يكون لهم ذريعة لتشكيل التحالف الدولي لمحاربة التنظيم الإرهابي، مشيرا إلى أن سقوط المدنيين لم يكن المرة الأولي، بل إن عائلات سقطت وأبيدت بأكملها، جراء غارات قوات "التحالف الدولي" على مدينة حلب.

    وأكد أن التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن لم يتم تشكيله لمحاربة تنظيم "داعش "، مشيرا إلى ما رصدته بعض وسائل الإعلام العراقية حول إسقاط بعض المقاتلات الأمريكية أسلحة وذخيرة في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي.

    "وتساءل الباحث العسكري السوري، قائلاً: كيف يمكن فهم أن الولايات المتحدة التي تمتلك تقنية هي الأحدث في العالم أن تخطئ ويتكرر الخطأ؟"، مؤكدا أن الخطأ المتكرر، في السياسة والعسكرة، يكون "متعمدا ولا يأتي مصادفة على الإطلاق.

    وأوضح أن واشنطن من خلال قيادة هذا التحالف ترغب في تحقيق غاية أساسية وهي التدخل في شؤون الدول ذات السيادة، وإطالة أمد الحرب المفروضة على المنطقة باستنزاف الدولة السورية ودول المنطقة.

    وأشار إلى أن أحد أهم مفاصل صنع السياسة الأمريكية، هو "المجمع الصناعي العسكري الأمريكي"، الذي يرغب ألا يسود الاستقرار والأمن في أي بقعة في العالم، مؤكدا ارتفاع مبيعاته بنسبة كبيرة جدا عقب تشكيل التحالف الدولي.

     

     

     

    انظر أيضا:

    باحث سوري لـ"سبوتنيك" : "داعش" صناعة أمريكية بتمويل خليجي يتمدد تحت رعاية "التحالف"
    خدعة... "التحالف الدولي" يقصف و"داعش" يلتهم المدن العراقية
    عسكري مصري: تمدد "داعش" في العراق وسوريا يقف وراءه دعم أمريكي لإعادة تقسيم المشرق العربي
    خطورة "داعش" الحقيقية ... وأيديولوجيته المتطرفة
    الكلمات الدلالية:
    ارهاب, داعش, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية, واشنطن, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik