Widgets Magazine
01:30 22 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    الجيش الليبي

    باحث ليبي لـ"سبوتنيك": الولايات المتحدة تدعم إخوان ليبيا.. و النفط يثير لعاب الغرب

    © Sputnik . Mahmoud Turkia
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10

    قال الباحث السياسي الليبي محمد بن موسى لـ"سبوتنيك"، السبت، أن موقف الدول الغربية مما يحدث في البلاد يجب أن يتم تصنيفه إلى موقفين: الأول ما تتخذه الولايات المتحدة وبريطانيا والموقف الآخر يتخذه الاتحاد الأوروبي وإيطاليا وفرنسا وألمانيا، مؤكداً أن دول الاتحاد الأوربي تحاول إيجاد أي طرف عسكري قوى للتحاور معه للحد من الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

    ًوأوضح أن بعض العناصر الارهابية قد تلجأ إلى الهجرات غير الشرعية، وتكرر حادثة" شارلي إيبدو" التي استهدفت مقر جريدة ساخرة في فرنسا مؤخرا.

     ًوأكد أن الاتحاد الأوروبي أكثر طرف دولي يخشى من تمدد تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا، منتقداً الولايات المتحدة التي تتخذ موقفاً سلبياً من دعم الشرعية والجيش الليبي. وتحاول أن يكون هناك نفوذاً للجماعات الاسلامية المتحالفة معها، ومنها الإخوان المسلمين، مشيرا إلي أن واشنطن قامت بدعم الإخوان المسلمين في مصر، لكن التأييد الشعبي في القاهرة، أدى إلى إفشال المخططات. وتحاول واشنطن إعادة الاخوان للمشهد السياسي الليبي عقب فشلهم في مصر.

    وأشار الباحث الليبي إلى أن واشنطن تعارض تسليح الجيش الليبي من خلال رفضها لرفع حظر التسليح عنه، لخدمة مصالحها في المنطقة التي تتشارك مع المصالح الاسرائيلية.

    كما تحدث عن "الأطماع الأمريكية والغربية" في ليبيا، فهي تأمل أن يكون لها دور في المرحلة المقبلة بعد الحرب من خلال خلق تحالفات سياسية تقوم بها واشنطن لضمان أن يكون لها موطئ قدم في ليبيا، مشيراً إلي أن الغرب يثير لعابه تجاه النفط الليبي، عقب سقوط نظام العقيد معمر القذافي الذي لم يكن منفتحاً على الدول الغربية وكان نداً لها.

     

     

    انظر أيضا:

    ليبيا... مقتل 10 أشخاص في اشتباكات بين حكومتي ليبيا وإسلاميين
    تونس تعلن اختطاف 170 من مواطنيها على أيدي ميلشيات مسلحة في ليبيا
    الأمم المتحدة تحمّل "الجماعات المسلحة" مسؤولية خطف المدنيين وتعذيبهم في ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik