19:24 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    دريفت

    "الدريفت" السوري ينطلق ويتحدى الإرهاب في ريف دمشق

    © Sputnik. Fedaa Shahin
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 8830

    إنطلق أول سباق رسمي لرياضة الانجراف (الدريفت)، الذي ينظمه نادي السيارات السوري على حلبة "زمان الخير"، على بعد حوالي 28 كم من العاصمة، باتجاه مطار دمشق الدولي.

    ريف دمشق — سبوتنيك — فداء محمد شاهين

    وعلى الرغم من بعد المكان، إلا أن الحلبة شهدت حضوراً كبيراً للمواطنين الذين يتشوقون للاستعراض والسرعة ضمن بيئة سليمة وآمنة.

    وتم اتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بسلامة المتسابق من ناحية السيارة أو المتسابق نفسه، مع توزيع عدة نقاط سلامة مزودة بالمعدات والأجهزة الإسعافية، وفي كل نقطة عدد من المارشالية المدربين بشكل كامل على التدخل السريع، إن حدثت أي مشكلة.

    وأوضح  وزير السياحة بشر يازجي، في تصريح لـ"سبوتنيك"، أن الوزارة تشجع وتدعم جميع الفعاليات التي تظهر الصورة الحقيقية للسوريين.

    وقال، "رغم الحرب الجائرة على سوريا، المواطنين مصرون على الحياة والعمل وممارسة الأنشطة والهوايات، حيث اختاروا ريف دمشق ليعيدوا الحياة إليه، مع العلم أن الفعاليات لم تتوقف ويوجد برنامج زمني لفعاليات جديدة بالتنسيق مع مختلف الجهات والفعاليات الشبابية".

    من جهته بين نائب رئيس مجلس إدارة نادي السيارات السوري هاني شعبان، أن السباق يعتبر الأول في سوريا، حيث تم إجراء تدريبات خلال السنوات الماضية، وحالياً  تبدأ أول تجربة فعلية للمنافسة و منح نقاط للمتسابقين.

    وأشار إلى أنه سيتم إجراء ثلاث جولات، حيث يتم اختيار الأفضل في الجولتين الأولى والثانية، ليتم بعدها التنافس في الجولة الثالثة (التمايز)، التي تحدد الفائز، علماً أن التحكيم يتم من قبل خمس حكام، وتم وضع أسس وقوانين خاصة تعرض مهارات معينة، وتحدد علامات لكل حركة. ولا يعتبر عامل الزمن مؤشر على نتيجة السباق، وبلغ عدد المتسابقين 10 أشخاص.

    وقال الخبير في التعديل الرياضي للسيارات يحيى النجار، لـ"سبوتنيك"، أنه يجب أن يمتلك المتسابق  في سيارته محرك "تيربو" و"كرونا" خلفية، إضافة إلى ثبات السيارة والاطارات المعدلة، مبيناً أنه تدرب العام الماضي  في  لبنان.

    أما القائد الميداني في الجيش السوري، والذي فضل عدم نشر اسمه، أكد لـ"سبوتنيك"، أن المنطقة التي  يتواجد فيها السباق آمنة، ومع ذلك تم نشر طوق أمني لحماية المدنيين في حال حصل أي اعتداء إرهابي، علماً أن الجيش العربي السوري سيطر على أغلب المناطق المجاورة، كما يتقدم في منطقة "دير العصافير"، حيث تم قتل عشرات المسلحين مؤخراً.

     

    انظر أيضا:

    "القطار البخاري" يشق طرقات دمشق مجدداً بعد "إحيائه"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik