11:38 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    داعش

    تمدد التنظيمات الإرهابية يخدم "سياسة واشنطن" في المنطقة العربية

    © AP Photo/ File
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 19021

    شرع تنظيم "داعش" الإرهابي في التمدد والتغلغل داخل ربوع الدولة الليبية، التي تحتل موقعاً استراتيجياً ونقطة اتصال بين العديد من الدول العربية والأفريقية، ويسعى التنظيم للسيطرة على الثروات النفطية في سوريا والعراق وليبيا، إضافة لارتكابه أبشع الجرائم في تاريخ الإنسانية، وبالرغم من ذلك لا تحرك الدول الغربية ساكناً.

    وفشلت الاستراتيجية التي تتبعها قوات التحالف الدولي ضد "داعش" في دحر التنظيم، بل على العكس تماماً، ارتكب التحالف الدولي جرائم ضد المدنيين الأبرياء في سوريا والعراق من دون تحقيق أي انجازات تذكر على الأرض، إضافة إلى عجز الولايات المتحدة، التي تقود "التحالف"، والدول الغربية في منع التنظيمات الإرهابية المتطرفة من تدمير آثار وحضارات عريقة لدول المنطقة، واكتفت بتصريحات إعلامية وبيانات إدانة "لا تسمن ولا تغني من جوع".

    ويمكن القول إن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية إرسال 450 مستشاراً عسكرياً إلى العراق، ووضعها سقفا زمنيا من 3 إلى 5 سنوات لمواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي، من دون استراتيجية واضحة وعملية للقضاء على الإرهاب، يدفع إلى التساؤل حول مدى رغبة الدول الغربية في صد ودحر التنظيمات الإرهابية، وهل تعمل الدول الغربية بالفعل لتحرير منطقة الشرق الأوسط من التنظيمات الإرهابية؟

    الواضح أن ظهور التنظيمات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط خدم بشكل كبير الاستراتيجية الأمريكية والغربية في التخلص ذاتها من عناصر التطرف لديها عن طريق السماح لهم بالسفر إلى سوريا والعراق، وعقب ذلك يصدرون قوانين تحظر وتمنع عودة أبنائهم المقاتلين في سوريا والعراق.

    أما المصلحة الأخرى التي تستفيد منها واشنطن والدول الغربية هي تنشيط حركة بيع الأسلحة والترسانات العسكرية لدول المنطقة الساخنة، وهو ما أدي لازدهار اقتصادات تلك الدول وتوفير فرص عمل لأبنائهم وحل مشكلة البطالة، إضافة لفرض وصاية الدول الغربية علي دول المنطقة من أجل تحقيق مكاسب استراتيجية تتمثل في بناء قواعد عسكرية أو الصراع علي تحقيق نفوذ في المنطقة وإعادة رسم خارطة المنطقة بما يخدم السياسة الأمريكية وحلفاء واشنطن بالمنطقة.

    انظر أيضا:

    نصر الله يعلن بدء المعركة مع داعش على الحدود اللبنانية السورية
    "داعش" دمّر كافة حقول "سرت" النفطية عقب سيطرته على المدينة
    أوباما يقاتل "داعش" بدون استراتيجية: هل يريد إطالة أمد الحرب لتقسيم المنطقة؟
    الكلمات الدلالية:
    داعش, أوروبا, العراق, ليبيا, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik