13:31 25 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    القوات الأمريكية في العراق

    "سبوتنيك" تنشر أعداد وخطة المستشارين الأمريكيين في العراق

    © Sputnik. Pavel Davidov
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 25521

    باشرالمستشارون الأمريكيون، الذين وصلوا بإيعاز من "الإدارة" بزيادتهم في العراق لوضع إستراتيجية تُنهي وجود تنظيم "داعش" بالسرعة الممكنة، مهامهم باستدعداء قادة سنة من رجال الصحوات.

    ويصل عدد المستشارين في العراق وإقليم كردستان إلى حوالي 4450 مستشاراً، ويعملون في بغداد ومناطق المعارك ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

    وكشف الخبير الأمني العراقي هشام الهاشمي لـ"سبوتنيك"، عن توجه المستشارون الأمريكيون الجدد لاختيار 27 قيادياً من فريق الصحوات السنية القديم، ومن قيادات الفصائل ووجهاء وأعيان العشائر، لتجنيد 10 آلاف مقاتلاً في الحرب ضد تنظيم "داعش".

    وبين الهاشمي، أن المستشارين أوعزوا إلى هذه القيادات أن يُجند كل واحد منهم 350 مقاتلاً، ليصل العدد الكلي إلى نحو 10 آلاف رجلاً للقتال في مناطق غرب وشمال العراق.

    وقاتل رجال الصحوات السنية بعد سقوط نظام الرئيس الأسبق للعراق صدام حسين ودخول القوات الأمريكية في العام 2003، ضد تنظيم "القاعدة"، وتمكنوا من تحرير مناطقهم بقتال شرس في حينها.

    وفي يونيو/حزيران 2014، وبتساقط المدن العراقية ذات الغالبية السنية والأقليات الدينية في شمال وغرب العراق، بيد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، كان عديد المستشارين الأمريكان نحو 180 مستشاراً.

    وبحسب الأرقام التي كشفها الهاشمي، فإن أعداد المستشارين الأمريكان في العراق، تم زيادتهم في يوليو/تموز من العام نفسه إلى 300، وبعد شهر وصل العدد إلى 1600.

    وأرتفع عددهم في نوفمبر/تشرين الثاني إلى 3200 مستشاراً، بالإضافة إلى 300 مستشاراً في إقليم كردستان، ما يعني أن عددهم الإجمالي على أرض العراق وصل إلى 4000 مستشاراً.

    وأوضح الهاشمي أن بينهم مستشارين لقيادات العمليات وهيئات الأركان العسكريّة، ومدربين لتخصصات عسكرية وأمنية مختلفة، ومختصين في تّقنيّات الاتصالات والمراقبة الجوية، ومختصين من جهاز الاستخبارات والمعلومات العسكرية والمخابرات، ومختصين في المصالحة الوطنية، ومختصين في شئون العشائر والصحوات.

    ويتواجد المستشارون الأمريكان في إقليم كردستان وفي قاعدتي "عين الأسد" و"الحبانية" ومعسكري "التاجي" و"المزرعة" بالفلوجة في غرب العراق.

    ويتواجدون في معسكرات "بسماية" و"النعمانية" ومطار بغداد، ولديهم مراكز مقابل "المنطقة الخضراء"، مقر الحكومة العراقية في العاصمة بغداد.

    ويبلغ عدد الذين تدريبهم على يد هؤلاء المستشارين نحو 12100 مُتدرباً، تم تخريج 9500، وبقي 2600 تحت التدريب.

    أما أعداد السنة الذين تلقوا تدريبات على يد الأمريكان داخل العراق فبلغت 1100 مقاتلاً، ولم يتم تخريجهم إلى الآن، مثلما أفاد الهاشمي.

    وصرح رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي، أن الولايات المتحدة تبحث إقامة المزيد من القواعد العسكرية الأمريكية في العراق للتصدي لتنظيم "الدولة الإسلامية".

    وقال ديمبسي، الخميس الماضي، "هذا أحد الخيارات الأخرى التي نبحثها"، وأقر بأن الأمر قد يتطلب إرسال المزيد من القوات.

    انظر أيضا:

    إيران ترسل مستشارين وطائرات إلى العراق للمساعدة في هزيمة "داعش"
    بريطانيا ترسل 125 مستشاراً عسكريا ً إلى العراق
    الولايات المتحدة تبحث إقامة مزيد من القواعد العسكرية في العراق
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik