05:37 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    ميليشيات موالية لعبدربه منصور هادي

    "الحراك الجنوبي" يعلن رفض أي اتفاق من خلال "مشاورات جنيف"

    © AP Photo/ Yassir Hassan
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 25901

    أعلن أحد عشر مكوناً تابعاً لما يسمى "الحراك الجنوبي"، المطالب بفك ارتباط جنوب اليمن عن شماله، الأحد، عن رفضهم تنفيذ أي اتفاقات يتم التوصل لها خلال "مشاورات جنيف"، المقرر إنطلاقها، غداً، بمشاركة ممثلين عن حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي وجماعة "أنصار الله" (الحوثيين).

    وجاء في بيان صادر عن مكونات "الحراك الجنوبي"، وصلت "سبوتنيك" نسخة منه، أن "الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية هما الممثل السياسي والناطق باسم شعب الجنوب".

    وأضاف البيان، إن "أي جهات تمكنها الظروف من حضور أي مؤتمرات أو لقاءات، بما فيها مشاورات جنيف القادمة، ﻻ تمثل إﻻ نفسها ولا يمكن لها بأي حال من الأحوال أن تمثل الحراك الجنوبي".

    وشدد البيان على ترحيب "الحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية" بأي حوار ترعاه دول الخليج، أو الجامعة العربية، أو "منظمة المؤتمر الإسلامي"، أو "الأمم المتحدة"، بشان النزاع الجاري والقتال المحتدم في البلاد، بشرط وضع قضية الجنوب على جدول الأعمال، كونها "القضية الجوهرية والمحورية"، وبدونها "لن يكون هناك أمن واستقرار في المنطقة، ما لم يتم حلها بالشكل الذي يرتضيه شعب الجنوب الحر".

    ووقع على البيان أحد عشر مكوناً من مكونات "الحراك الجنوبي"، في مقدمتهم "المجلس الأعلى للحراك الثوري السلمي لتحرير واستقلال الجنوب"، و"المؤتمر الجنوبي الأول".

    ويشار إلى أن "الحراك الجنوبي"، منذ تخلى عن سلميته وحمل السلاح،  يشكل غالبية فصائل "المقاومة الجنوبية"، التي تقاتل "الحوثيين" والقوات الموالية لهم في جنوب اليمن.

    انظر أيضا:

    "المؤتمر الشعبي": التدخل الخارجي سيفشل محادثات جنيف
    مشاورات جنيف.. وسقف التوقعات المنخفض
    رياض ياسين يرأس وفد "حكومة هادي" في جنيف
    الكلمات الدلالية:
    الحراك الجنوبي, جنوب اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik