10:50 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    ولاية سيناء

    هل يسعى "الإخوان" للصلح مع النظام المصري؟

    © Photo/
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 30160

    لا تزال العمليات الإرهابية التي تواصل استهدافها لقوات الأمن من جيش وشرطة في منطقة شبه جزيرة سيناء، تشغل اهتمام الشارع المصري، خاصة في ظل تصاعد الهجوم الإرهابي الذي يصاحب محاكمات قيادات جماعة "الإخوان".

    ويرى الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية ثروت الخرباوي، في حديثه لـ سبوتنيك، أن "العمليات الإرهابية الحالية تتم عن طريق خلايا عنقودية، وليس عن طريق أوامر تصدر من قيادات الإرهابيين، إنما الأمر هنا يختلف، فكل مجموعة وكل دائرة من الدوائر مغلقة على نفسها وتأخذ قرارتها بذاتها".

    وأضاف الخرباوي أن الجماعات الإرهابية "تنفذ قرارات الإرهاب وفق رؤية كل دائرة من الدوائر. لكن الاتجاه العام يميل، في الفترة القادمة، إلى أن جماعة "الإخوان المسلمين" ستسعى إلى محاولة إجراء صلح مع النظام بأي شكل من الأشكال".

    وأوضح أن "النظام والحكومة ليس لهم القدرة على إجراء الصلح مع الجماعة، وأن قرار الصلح هو قرار الشعب المصري". وأضاف أن "الجماعة تسير في طريقين متعارضين، الأول هو ممارسة الإرهاب ضد الشعب، والثاني تقديم مبادرات للصلح".

    ولفت إلى أن "مبادرات الصلح تعبر عن رؤية ضبابية، أي أنه ليس لديهم التصور الصحيح، ولذلك لا يقدموا المبادرة إلى الشعب، ولا يسعوا لتهدئة الأوضاع وعدم ممارسة أي أعمال إرهابية، هذه هي الوسيلة الوحيدة، حيث لا الرئيس ولا النظام كله يملك أن يجري صلحا أو يقبل حتى الصلح مع الإخوان، وهم يمارسون الإرهاب كل يوم."

    وأشار الخبير إلى أن "أحكام الإعدام الصادرة بشأن أعضاء جماعة الإخوان وضعتهم في خانة ضيقة، وبالتالي الخيار الوحيد الذي أمامهم الآن هو تحريض المجتمع الدولي، والذي بدأ يحجم عنهم، لأن ما يحرك المجتمع الدولي هو مصالحه، وهذه المصالح مرتبطة بالنظام المصري القائم حالياً".

    وفيما يخص خروج بعض بيانات الإدانة من بعض الدول بشأن الأحكام الصادرة ضد بعض قيادات جماعة "الإخوان"، أوضح الخرباوي: "أن بيانات الإدانة من وزارات خارجية أو منظمات حقوقية، هو شيء طبيعي، فهذه البيانات في حقيقة الأمر تحصيل حاصل، وليست ذات قيمة ولا تعبر عن الموقف السياسي."

    انظر أيضا:

    صحف روسية تبرز محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي
    باحث في شؤون الإسلام السياسي لـ "سبوتنيك": بعد الحكم على مرسي سنشهد "تصعيداً" من الإخوان
    الكلمات الدلالية:
    مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik