20:22 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    سامح شكري

    مصر تطالب بوضع مفهوم محدد للإرهاب

    © AP Photo / Hadi Mizban
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10

    شدد وزير الخارجية المصري سامح شكري على أهمية أن يكون هناك مفهوم محدد للإرهاب، في ضوء ما يجرى طرحه في الدوائر الغربية من مصطلحات مثل التطرف العنيف والتشدد الذي يؤدى للإرهاب.

    وأضاف شكري، خلال لقاءت ثنائية على هامش المشاركة في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب حول عملية مراجعة سياسة الجوار الأوروبي، أن هذه المصطلحات تمثل خلطاً مع مكافحة الإرهاب، باعتبار أن الإرهاب عمل إجرامي وله ضحايا يتعين التصدي له بشكل واضح وصريح دون انتقائية، موضحاً أن تلك الإيدولوجية هي التي تؤدي بدورها إلى تفشي ظاهرة المقاتلين الأجانب، وتؤجج من أعمال العنف والصراع

    والتقى وزير الخارجية المصري مع نظيره الجزائري رمضان لعمامرة، حيث بحثا عددا من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصة الملف الليبي وسبل تكثيف الجهود المشتركة لإيجاد مخرج للأزمة الحالية في ضوء تفاقم الإرهاب في البلاد، بالإضافة إلى دفع العملية السياسية للأمام ودعم جهود المبعوث الأممي لليبيا برناندينو ليون.

    كما التقى شكري مفوض سياسة الجوار الأوروبية يوهانس هان، حيث تمت مناقشة العلاقات المصرية ـ الأوروبية وضرورة العمل على تطويرها في شتى المجالات، وأهمية أن تكون قائمة على الاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول، والمشاركة بين الجانبين، وعلى أساس من الندية وليست علاقة مانح بمتلقي واحترام الخصوصية الثقافية والدينية للدول.

    وقد أكد المفوض الأوروبي، خلال اللقاء، على أن مصر هي أهم شريك استراتيجي للاتحاد الأوروبي في جنوب المتوسط، في ضوء الحرص الأوروبي على تطوير تلك العلاقات، مشدداً على ضرورة الحوار المستمر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها تدهور الأوضاع في ليبيا وما يمثله من تهديدات للمنطقة ككل وضرورة الدفع بالحل السياسي إلى الأمام، ومخاطر التقسيم التي تواجه عددا من دول المنطقة وسبل التصدي لتلك المحاولات، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالإرهاب والهجرة غير الشرعية.

     

    انظر أيضا:

    تنفيذ كافة مهام المناورات البحرية الروسية المصرية الأولى في شرق المتوسط
    شكري: على الجوار الأوروبي عدم التدخل في الشؤون الداخلية لجنوب المتوسط
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik